أمين “البحوث الإسلامية” يهنئ الأمتين العربية والإسلامية بذكر

+ = -


02:50 ص


الأربعاء 08 أبريل 2020

كتب – محمود مصطفى:
هنأ مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف الشعب المصري والأمة الإسلامية في ربوع العالم، بليلة النصف من شهر شعبان والتي توافق ذكرى تحويل القبلة، مؤكدًا أن هذه الذكرى تأتي والناس أحوج فيها إلى اللجوء إلى الله – عز وجل -، والتضرع إليه بأن يُذهب عنهم البلاء والوباء.
وقال الدكتور نظير عيّاد أمين عام المجمع، إن هذه المناسبة الطيبة تحلُّ ذكراها في توقيت عصيب يمرُّ به العالم حاليًا، وتحتاج إلى أن يصطف الجميع تحت راية واحدة من شأنها أن تعلي صوت الرحمة وترفع راية الإنسانية وتسمو بمعانيها بعيدًا عن الصراعات التي لطالما أرهقت البلاد والعباد، وأن يدرك الجميع أهمية النفس البشرية فيعملوا لصالح بقاءها، ولأجل إعمار هذه الأرض بأفكار طيبة تبني ولا تهدم، لا لإفسادها بأفكار خبيثة تقضي على الأخضر واليابس.
ودعا عياد، الشعوب الإسلامية في ربوع الأرض باللجوء والتضرع إلى الله في هذه الليلة المباركة بأن يكشف الغمة عن الجميع وأن يرفع الوباء عن البشرية جمعاء، وأن يقي مصر والشعوب العربية والإسلامية شر كل ذي شر.
(سبيل التعقيم) يتكون من برميل فارغ، وماسورتين، وحنفية، وقطعة من النجيل الصناعي، والبرميل قد نحت على شكل حوض غسيل الأيدي، ووضعت الحوض داخله، ثم قمت بتوصيل صنبور المياه داخله وتوصيله بماسورة للمحل لتوصيل المياه إليه، وماسورة ثانية لصرف المياه إلى البالوعة”.

وأعرب صاحب فكرة “سبيل التعقيم” عن سعادته بردود الفعل التي كانت مفاجأة بالنسبة له، خاصة عندما تواصل معه العديد من الشباب وأهل الخير ممن استفسروا عن تكلفة وكيفية عمل السبيل، لتطبيقه في شوارعهم وأمام محلاتهم. ​

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر