إيطاليا تستعين بالأقمار الصناعية للسيطرة على انتشار كورونا

+ = -


قامت إدارة الدفاع المدنى الإيطالية بتفعيل منظومة Copernicus الأوروبية للأقمار الصناعية التى تقدم خدمات التصوير الفضائي، وذلك لرصد منشآت الصحة المؤقتة وأماكن ازدحام الناس فى إيطاليا، وأفادت بذلك يوم 6 أبريل صفحة الإدارة على “تويتر”، حسب روسيا اليوم.


وجاء على الصفحة: ” قمنا بتشغيل منظومة الأقمار الصناعية بغية وضع خارطة تفصيلة لمنشآت الطب المؤقتة فى بلادنا، وستمكننا Copernicus كذلك من متابعة ازدحام الناس فى مختلف أنحاء البلاد، ما يعد أمرا ضروريا لمراقبة نشاط المواطنين فى الأماكن العامة على خلفية سريان مفعول الحجر الصحى المفروض لانتشار وباء فيروس كورونا”.


يذكر أن Copernicus هو مشروع خاص برصد سطح الأرض من الفضاء الكونى الذى طرحه وموّله البرلمان الأوروبى عام 2013.


وتتضمن المنظومة عددا من الأقمار الصناعية التى تم إطلاقها بدءا من عام 2013 لغاية عام 2020.


وتسمح المنظومة بتحقيق الأرصاد واسعة النطاق للبيئة والطقس وكذلك التنبؤ فى الكوارث الطبيعية والتكنولوجية فى مختلف أنحاء الكوكب، وسمحت المعلومات التى قدمتها المنظومة بتقليص آثار الكوارث والحيلولة دون حدوثها أحيانا.


يذكر أن عدد المصابين بفيروس كورونا فى إيطاليا بلغ 130 ألف شخص توفى منهم 15800 شخص.


ولجأت إيطاليا إلى الروبوتات لمنع نقل العدوى للأطباء والممرضين، واتخذت إجراءات وقائية على جميع المستويات الصحية فى محاولة لاحتواء وباء كورونا، وبدأ عمل اول 7 من الروبوتات فى مستشفيات شمال إيطاليا لتعوض نقص الكوادر الطبية أو الأدوية الصحية مثل الكمامات والقفازات، ويقوم الروبوت بمراجعة الوظائف الحيوية للمريض ويجرى محادثة عبر شاشته بين الطبيب والمصاب.


وأشارت الصحيفة إلى أنه فى إيطاليا أصيب أكثر من 4000 عامل صحى بالفيروس وتوفى حوالى 66 طبيبا، ولذلك فإن اللجوء إلى الروبوتات فى هذا الوقت عامل مهم للحفاظ على العاملين فى المجال الصحى فى ظل انتشار أزمة كورونا.


 


 

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر