“مرسيدس فورمولا 1” تصمم جهاز تنفس لإنقاذ مرضى كورونا

+ = -


أدى تفشى فيروس كورونا الجديد إلى إلغاء الكثير من الفعاليات والأنشطة الرياضية، وكانت سباقات “الفورمولا ون” من أوائل ضحايا تفشى الفيروس حيث ألغيت العديد من السباقات، ويبدو أن فريق مرسيدس، حامل لقب الصانعين والسائقين فى بطولة العالم لسباقات الفورمولا ون، تمكن من الفوز بسباق جديد خارج حلبات السباق، إثر قرار المشاركة فى تطوير أجهزة تنفس لمساعدة مرضى فيروس كورونا الجديد.


وقرر فريق مرسيدس الالتحاق بحملة “بروجيكت بيتلاين” من خلال تطوير جهاز تنفس فى مشروع مشترك مع “يونيفرسيتى كوليدج لندن”، وتمت الموافقة على مواصفاته من قبل “الخدمات الصحية الوطنية البريطانية“.


وأعلن فريق مرسيدس، أمس الثلاثاء، أنه تمكن من وضع تصاميم جهاز تنفس جديد وقام بتطويرها، وأنها تحت تصرف هيئة “الخدمات الصحية الوطنية” البريطانية، من أجل مساعدة المصابين بفيروس كورونا.


ووفقا للشركة، يساعد ما يعرف بـ”جهاز ضغط الهواء الإيجابى المستمر” أو “سى بى أى بي” المرضى الذين يعانون من صعوبات فى التنفس، والمصابين بعدوى فى الرئة والذين لم تعد أقنعة الأكسجين كافية لهم، حيث يمنحهم الجهاز إمكانية عدم وضع المرضى فى وحدات العناية المركزة.


وبالفعل، طلبت الحكومة البريطانية 10 آلاف من هذه الأجهزة التى يتم إنتاجها بواسطة 40 آلة، وبمعدل 1000 جهاز يوميا، فى المركز الفنى لمرسيدس فى بريكسورث، بوسط إنجلترا، بحسب ما ذكرت فرانس برس.


يشار إلى أن مقر مرسيدس فورمولا ون، فى بريكسوورث، يعد الخلية التى صنعت المحركات التى قادت الفريق لاحتكار لقبى الصانعين والسائقين من 2014 حتى 2019.


وقال مدير المركز أندى كاويل: “منذ الإعلان عن المشروع، تلقينا عددا لا يصدق من الطلبات لجهاز سى بى أى بى من جميع أنحاء العالم”، مضيفا “إن جعل تصاميم ومواصفات التصنيع مفتوحة أمام الجميع ستتيح للشركات فى جميع أنحاء العالم إنتاج هذه الأجهزة بسرعة وعلى نطاق واسع، الأمر الذى سيدعم المعركة العالمية ضد فيروس كوفيد-19“.


من جانبها أوضحت مديرة معهد الهندسة الصحية فى يونيفرستى كوليدج لندن ريبيكا شيبلى: “هذه الأجهزة الحيوية من السهل جدا تصنيعها ويمكن إنتاجها بسرعة. نتمنى، من خلال نشر هذه التصاميم على العلن، أن يتم استخدامها لتحسين مقاومة الخدمات الصحية التى تستعد لموجة كوفيد-19 فى العالم“.


وتم استخدام نسخة من هذا الجهاز الذى يزيد من تدفق الهواء والأوكسيجين إلى الرئتين، فى مستشفيات إيطاليا والصين لمساعدة مرضى “كوفيد-19” الذين يعانون من التهابات رئوية حادة.


 


 

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر