حمد بن جاسم.. من مُشعل ثورات إلى شريطي خضراوات

+ = -

حمد بن جاسم.. من مُشعل ثورات إلى شريطي خضراوات

بقلم : ناشر المواطن – الرياض

يمكن أن يفهم السعوديون أن ما يبثه جمال ريان وأمثاله ضد بلدهم مناكفات إعلامية من مأجورين، لكن أن ينبري رئيس وزراء سابق وابن عائلة حاكمة للإسقاط والاستظراف أثناء مواجهة العالم لوباء لا مثيل له، فهذا تأكيد لا يقبل الشك للسعوديين أن حكومتهم كانت على حق عندما كشفت خسّة ودناءة هذا المسؤول الكبير منصبًا، الوضيع خلقًا.

عقد من الزمان كان حمد بن جاسم أحد نجوم الترويج للربيع العربي، وإسقاط الدول الوطنية، وتسعير نار الفوضى والدماء، وكان ينام ويصحو وكله أمل في الغنيمة الكبرى لمشروعه سقوط السعودية.. تبخَّر الحلم.. ولم يعد حمد ولا مشروعه جذابًا للاهتمام.

لكن الغريب العجيب أنك لو سألت قبل عشر سنوات أيَّ محلل سياسي يستشرف مستقبل حمد لأعطاك عدة خيارات سلبية وإيجابية، لكن لن يخطر على بال أحد أن نجم الربيع العربي ومروجه، من كان الإعلام العربي يراقب سكناته وكلماته أيام تألق مشروعه الفوضوي، والذي كان سقف طموحه عاليًا للغاية بإسقاط الدولة السعودية؛ جار عليه الزمان وسوء نيته إلى أن يراقب أسعار وتواجد المواد الغذائية في أسواقها ويغرد عنها.. مَن كان يؤلِّف الحكومات في دول كبرى أصبح يتابع توفر الخضراوات.. لله في ذلك حِكمة.

تابع جديد أخبار فيروس كورونا covid19

تابعنا على تواصل معنا على



“>
المزيد من الاخبار المتعلقة :


               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر