“فوكسكون” المصنعة للأيفون تغير إنتاجها وتتجه لتصنيع أجهزة التنفس الصناعى – اليوم السابع

+ = -


تعتزم شركة Foxconn، أكبر شركة لتصنيع هواتف أيفون فى العالم، الانضمام إلى شركات مثل Ford و GM و Tesla فى تبديل بعض خطوط التصنيع الخاصة بها لإنتاج أجهزة التنفس الصناعى، ضمن جهود مكافحة فيروس كورونا.


وقال عمر إشراق، الرئيس التنفيذى لشركة ميدترونيك للتكنولوجيا الطبية، لشبكة CNBC يوم الاثنين إن شركته أبرمت صفقة مع فوكسكون، وحصلت من خلالها فوكسكون على التصميم مفتوح المصدر الخاص بشركة مدترونيك لأجهزة التنفس الصناعى وسط جائحة فيروس كورونا.


واضاف إشراق: “لقد حصلت مبادرتنا على استجابة هائلة – لقد أجرينا أكثر من 70 ألف عملية تنزيل وكان هناك بعض اللاعبين الرئيسيين الذين انخرطوا، من بينهم فوكسكون”.


وأضاف إن شركة مدترونيك خططت لتصنيع أجهزة تنفس فى مصنع فوكسكون فى ويسكونسن فى غضون الأربعة إلى ستة أسابيع القادمة.


لن تكون هذه هى المرة الأولى التى تقوم فيها فوكسكون بتبديل خطوط الإنتاج الخاصة بها لصنع معدات لمكافحة انتشار الفيروس التاجى، ففى فبراير، قامت الشركة التايوانية بتعديل أحد مصانعها الصينية لإنتاج أقنعة طبية.


تقوم Foxconn بإنتاج معظم أجهزة الأيفون فى العالم بمنشأة ضخمة واحدة فى Zhengzhou بالصين (المعروفة أيضًا باسم “iPhone City“) ، التى تنتج أكثر من 50 ٪ من المعروض العالمى.


 جدير بالذكر تخلت شركة “أبل” الأميركية مؤقتا أيضا عن إنتاجها المعتاد من الأجهزة الإلكترونية، وأدخلت خطا جديدا لتصنيع معدات طبية واقية، تماشيا مع التوجه العالمى لمكافحة تفشى فيروس كورونا المستجد، وأعلن المدير التنفيذى للشركة العملاقة تيم كوك، عبر حسابه بموقع “تويتر”، أن “أبل” تعمل على إنتاج 20 مليون كمامة مخصصة للأطباء والممرضين، فضلا عن تصميم “دروع” شفافة واقية للوجه.


 


 

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر