10 نصائح لتجنب الشيخوخة المبكرة وللحفاظ على صحة جيدة

+ = -

مع تفشي جائحة كورونا حول العالم، حذر الخبراء من أن الفئة الأكثر تعرضا للخطر والضرر هي كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة والكامنة، ولكن تعرضت أيضا أعداد كبيرة من الفئات الأصغر سنًا لمضاعفات شديدة وصلت في بعض الحالات إلى الوفاة، وفي هذا السياق، ينشر موقع “WebMD” الطبي الأميركي تقريرًا حول العلامات الواجب ملاحظتها وطرق تلافيها للحفاظ على صحة جيدة وتجنب الشيخوخة المبكرة.

1- تباطؤ سرعة المشي

إذا تباطأت وتيرة المشي في سن الأربعينيات، فربما تكون علامة على التقدم في العمر بشكل أسرع من المعتاد. يعد المشي من أسهل وأفضل التمارين التي يمكن القيام بها. ولبدء برنامج رياضي للمشي، يمكن البدء بخمس دقائق يوميًا ويتم زيادة الحصة التدريبية تدريجيا حتى تصل إلى 30 دقيقة خمس مرات أسبوعيا، مع مراعاة أن يتم المشي بسرعة 100 خطوة في الدقيقة. ولكن يمكن حساب هذه السرعة دون الحاجة إلى ساعات أو هواتف ذكية، يتم احتساب عدد الخطوات لمدة 10 ثوان مضروبة في رقم 6.

2- بقع الشمس

تظهر بقع الشمس البنية في الغالب على الوجه واليدين والذراعين، وتنتشر بشكل خاص في سن الخمسين. ويمكن علاجها أو التقليل منها عن طريق استخدام واق من الشمس مع تجنب التواجد في مناطق مكشوفة ما بين الساعة 10 صباحًا و 2 ظهرًا، لكن يجب مراجعة طبيب إذا كان:
• لونها أسود بدلا من البني
• أشكالها تتغير
• تنزف
• خشنة الحواف

3- مشاكل الذاكرة

تتزامن التغييرات الطفيفة في الذاكرة مع الشيخوخة ويمكن أن تبدأ في وقت مبكر من الأربعينيات. ربما يستغرق الأمر وقتًا أطول لتذكر الأسماء أو الحقائق. لكن معظم حالات الزهايمر وأنواع الخرف الأخرى لا تحدث إلا بعد سن 65 عامًا. ولا يعد الخرف جزءًا طبيعيًا من الشيخوخة. وللمساعدة في الحفاظ على ذهن حاد ينبغي:
• تناول طعام صحي
• الحفاظ على النشاط الاجتماعي
• ممارسة الرياضة

4- ألم المفاصل

لا يصاب كل كبار السن بتيبس المفاصل، لكن تزداد احتمالات الإصابة بهشاشة العظام مع التقدم في العمر. وتظهر الأعراض عادة بين الرجال بعد سن 45، وبين النساء بعد سن 55. يمكن إبطاء ظهور هشاشة العظام عن طريق ممارسة التمارين الرياضية لمدة ساعة واحدة أسبوعيًا.

5- جفاف البشرة

تنتج البشرة زيتًا أقل مع التقدم في العمر. وتصبح البشرة جافة بعد سن 40 عامًا. ولكن يمكن أن يكون الجفاف ناتجًا عن:
• الاستحمام بالماء الساخن.
• عدم تنظيف وترطيب البشرة.
• عدم شرب الكثير من السوائل.
ولكن إذا كانت البشرة جافة بعد مراعاة هذه النصائح وإذا كانت مصابة بالحكة، فيجب استشارة طبيب أمراض جلدية.

6- الإصابة بكدمات

تصبح سهولة الإصابة بكدمات أكثر شيوعًا بمجرد تجاوز سن 60، لأن الجلد يكون أنحف ويفقد الدهون مع التقدم في العمر. وتصبح الأوعية الدموية أكثر هشاشة أيضًا، علاوة على أن بعض الأدوية يمكن أن تؤدي إلى المزيد من الكدمات. إن معظم الكدمات غير ضارة وتختفي من تلقاء نفسها. لكن يجب مراجعة الطبيب إذا:
• ظهر الكثير من الكدمات الكبيرة، خاصةً على الصدر أو الظهر أو الوجه.
• ظهرت كدمات متزامنة مع بعد بدء تناول دواء جديد.

7- مشاكل صعود الدرج

من الطبيعي أن تحدث بعض المشكلات البسيطة عند اعتلاء الدرج مع التقدم في العمر، ولكن إذا حدث ذلك كثيرًا مصحوبا بمعاناة عند القيام بأنشطة يومية أخرى، فربما يكون السبب هو عدم ممارسة الرياضة بانتظام. ولكن إذا هناك ألم أو مشاكل في التوازن، فيجب التأكد أولا أن الحالة لا تتزامن مع بدء تناول دواء جديد. ويفضل مراجعة طبيب لاستبعاد احتمالات مشاكل في القلب أو التهاب المفاصل.

8- محيط الخصر السمين

تميل دهون الجسم إلى التجمع حول منطقة الخصر مع التقدم في العمر، وبعد انقطاع الطمث لدى النساء. وبغض النظر عن عمر الإنسان، يصاحب الخصر السمين في أغلب الأحوال حدوث مشاكل صحية مثل أمراض القلب وداء السكري من النوع 2. وتزداد المخاطر عندما يكون الخصر أكثر من 89 سم بين النساء أو أكثر من 100 سم للرجال. يمكن التخلص من الزيادة في دهون البطن والخصر عن طريق ممارسة التمرينات الرياضية بانتظام واتباع نظام غذائي صحي.

9- قوة قبضة اليد

ربما يجد البعض أن هناك حاجة لبذل جهد أكبر لفتح المعلبات أو الإمساك جيدا بعجلة القيادة. تبدأ قوة قبضة اليدين في الانخفاض عادة بشكل تدريجي في الخمسينات. ولكن يمكن الإبقاء على قوة قبضة اليدين لأطول وقت من خلال كرات الضغط أو عصر مناشف أو إسفنج التنظيف بالمطبخ. ولكن يجب ملاحظة أن فقد قوة قبضة اليدين مبكرًا أو بشكل مفاجئ يعد علامة على التهاب المفاصل أو تلف الأعصاب أو مشكلة صحية أخرى.

10- مشكلات في الإبصار

على الأرجح تبدأ مشكلات الإبصار على أعتاب الأربعينيات من العمر، وبشكل خاص مشكلة رؤية الأشياء عن قرب، مثل قراءة قائمة أو إرشادات على ظهر إحدى المعلبات، وهو ما يطلق عليه قصور البصر الشيخوخي. وفي بعض الأحيان، تتسبب الشيخوخة في ظهور مشكلات أكثر خطورة مثل الجلوكوما وإعتام عدسة العين والضمور البقعي. ولتقليل تلك المخاطر يمكن:
• ارتداء النظارات الشمسية التي تحمي من أشعة UVA وUVB
• الإقلاع عن التدخين
• تناول طعام صحي
• ممارسة الرياضة
• إجراء فحوصات سنوية أو نصف سنوية.

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر