“موتى كورونا” لا ينقلون العدوى.. وهكذا يتم تغسيل ودفن جثثهم

+ = -


10:00 م


الأحد 12 أبريل 2020

كتبت- شيماء مرسي

رغم تأكيد منظمة الصحة العالمية، أن جثث موتى فيروس كورونا “كوفيد 19” ليست معدية ولا تنقل العدوى، إلا أن عدد من أهالي قرية شبرا البهو، التابعة لمركز أجا بمحافظة الدقهلية، تجمعوا لمنع دفن جثمان طبيبة بمقابر القرية بعد أن توفت نتيجة إصابتها بفيروس كورونا، خوفا من نقل العدوى.
وقال المنظمة إنه لا يوجد حتى الآن أي دليل علمي على إصابة أشخاص بفيروس كورونا بعد تعرضهم لشخص متوفي بسبب فيروس كورونا.
وتابعت أنه من المفاهيم المغلوطة الشائعة أن الأشخاص الذين يتوفون بمرض معد يتم إحراق جثثهم، ولكن ذلك ليس صحيحا فإن إحراق الجثث أمر يتعلق بالعادات فقط.

“البيسكاتاري” نظام غذائي يفقد الوزن خلال “قعدة البيت”.. إليك ما تريد معرفته

وأوضحت وزارة الصحة والسكان الخطوات التي يتم اتباعها عند إجراءات الغسل والتكفين، لجثث ضحايا فيروس كورونا:
ـ عند الوفاة يتم إكمال التعامل مع حالة الوفاة بنفس إجراءات العزل.
ـ عند نقل الجثة إلى ثلاجة المستشفى، يتم رفعها بالملاءة المحيطة بها، وتنقل على ترولي قابل للتنظيف والتطهير.
ـ مراعاة ارتداء الواقيات الشخصية “ماسك تنفسي عالي الكفاءة- قفاز لاتكس يغطي العباءة عند الرسغ- العباءة الطويلة التي تغطي الذراعين والصدر وتمتد إلى أسفل الركبة- النظارة الواقية أو واقي الوجه- غطاء الرأس- الحذاء البلاستيكي طويل الرقبة”.
ـ الالتزام بخلع الواقيات بطريقة صحيحة، والاهتمام بغسل الأيدي بعد خلع الواقيات الشخصية

إجراءات الغسل والتكفين
ـ ارتداء القائم بتغسيل الحالة، الواقيات الشخصية التي تم ذكرها سابقا.
ـ ضرورة منع دخول أفراد لا حاجة لهم عند الغسل، وفي حالة الحاجة يجب ابتعادهم عن الجثة لمسافة متر واحد، وارتدائهم الواقيات الشخصية المناسبة.
ـ ضرورة تغطية أجزاء الجسم التي تخرج إفرازات بضمادة غير منفذة
ـ إجراءات نقل الجثة بعد الغسل والتكفين بسيارة إسعاف.
ـ يتم نقل الجثة داخل كيس غير منفذ للسوائل وتوضع عليه علامة خطر الإصابة بالعدوي، كما يتم توضيح ذلك بالأوراق الرسمية.
ـ يراعي عدم وجود أشخاص بسيارة الإسعاف سوى أفراد الإسعاف، وشخص واحد من أقارب المتوفي.
ـ يراعي أن تكون الجثة داخل صندوق مغلق قابل للتنظيف والتطهير، مع مراعاة عدم فتحه إلا بالمدفن.

“من أعراض كورونا”.. اختبار منزلي لقياس حالة حاستي الشم والتذوق

ـ ضرورة ارتداء جميع المتواجدين بالسيارة بجانب الجثة، الواقيات الشخصية المناسبة “ماسك تنفسي جراحي- قفاز لاتكس نظيف- ابرون غير منفذ للسوائل والأكمام”.
ـ مراعاة أثناء الصلاة على المتوفي عدم فتح الصندوق لأي سبب.
ـ عند فتح الصندوق لنقل الجثة داخل المقبرة يراعي التزام من يقوم بالدفن ارتداء الواقيات الشخصية “ماسك تنفسي جراحي- قفاز لاتكس نظيف- ابرون غير منفذ للسوائل بالاكمام- وحذاء بلاستيك طويل الرقبة”.

مراعاة وجود أقل عدد ممكن عند دخول الجثة للمقبرة.
ـ ضرورة الالتزام التام بغسل الأيدي أو دلكها بالكحول عند توافره لكل من تعامل مع المتوفي.
– الالتزام بتنظيف وتطهير كافة أسطح العمل التي تلامست مع الجثة بدءاً من “سرير المتوفي- أدراج ثلاجة حفظ الموتي- أسطح سيارة الإسعاف- صندوق نقل الموتي” باستخدام المطهرات المعتمدة بوزارة الصحة مثل “الكلور السائل تركيز 5% ويخفف لتركيز 9: 1”.
ـ يجب ألا يتم تحنيط الجثة.

إحنا أقوى من كورونا

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر