خناقة بين روسيا والولايات المتحدة بسبب أول رائد فضاء يسافر خارج الأرض – اليوم السابع

+ = -


فى اليوم العالمى لرحلات الفضاء المأهولة، اندلعت أزمة “فضائية” بين روسيا، التى كانت أول دولة فى العالم ترسل رواد فضاء إلى الفضاء الخارجى، والولايات المتحدة، التى كانت أول من أنجز مهمة الهبوط على سطح القمر، حسب سكاى نيوز.


واتهمت موسكو واشنطن، الأحد، بـ”التضليل” على خلفية رسائل من السلطات الأميركية بمناسبة الاحتفال بـ”اليوم العالمى لرحلات الفضاء المأهولة”، والتى تجاهلت “البطل القومى الروسى الأول، رائد الفضاء السوفياتى يورى جاجارين“.


وكانت وزارة الخارجية الأميركية نشرت أمس الأحد رسالة قصيرة على حسابها فى فيس بوك باللغة الروسية للذكرى 59 لأول رحلة فضائية مأهولة دون أن تتطرق فيها إلى اسم جاجارين.


وعلى الموقع الإلكترونى للوزارة، لم تضم المقالة المنشورة للاحتفال بهذا اليوم العالمى اسم رائد الفضاء الروسى، وفقا لوكالة فرانس برس.


وردّت وزارة الخارجية الروسية على الفور من خلال منشور على حسابها فى فيسبوك، جاء فيه “إنها معلومات خاطئة وتقنية ماكرة لحقبة ما بعد الحقيقة“.


وبدوره ردّ مدير وكالة الفضاء الروسية دميترى روجوزين، على حسابه فى تويتر، على رسائل وزارة الخارجية الأميركية بمناسبة هذا اليوم، وكتب يقول: “إن محاولات محو البصمة الروسية فى تاريخ العالم لن تجعل ذاكرتنا تختفى، بل ذاكرة الغاضبين الذين يفعلون ذلك فى الجانب الآخر من المحيط“.


يشار إلى أنه فى 12 أبريل من العام 1961، أصبح رائد الفضاء السوفيتى يورى جاجارين أول رجل يقوم بمهمة فى مدار حول الأرض، لتسبق هذه الخطوة السوفياتية هبوط وسير رواد الفضاء الأميركيين على سطح القمر فى العام 1969.


وحددت الأمم المتحدة منذ العام 2011، رسميا يوم 12 أبريل على أنه اليوم العالمى لرحلات الفضاء المأهولة.


 


 

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر