نجوم في العزل.. كوفي يتحدث عن دراسة اللغة العربية.. وكيفية محاربة الملل

+ = -

كتبت- ريهام حمدي:

كشف محمد كوفي لاعب نادي سموحة السكندري عن ما يشغله خلال فترة توقف النشاط الرياضي في مصر ضمن سلسلة الاجراءات الاحترازية لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، وكان لـ”مصراوي” الحوار التالي معه:

*لو لم تكن لاعبًا لكرة القدم.. ماذا كنت ستعمل؟

كنت أفضل العمل كمدرب كرم قدم، أو مدرب إنساني، فأنا أتيت من عائلة متواضعة، وعانيت في بدايتي قبل أن أمتلك كل ما لدي اليوم، أشكر الله على نعمه، لكنني أشعر دوماً بحاجتي إلى مساعدة من حولي.

*ما الذي اكتشفته بنفسك خلال فترة الحظر؟

توقف نشاط كرة القدم جعلني أكتشف محمد كوفي الحقيقي، أعتقد أن جميع أصدقائي ليسوا مجرد أصدقاء، بل هم إخوة حقيقيون.

*هل دخلت المطبخ؟

اكتشفت أيضاً أنه بإمكاني تكريس كل وقتي للعبادة، كما أنني أذهب دائماً إلى المطبخ لإعداد الطعام، حتى في الحياة الطبيعية لا أحب تناول الطعام بالخارج.

*كيف تقضي وقتك خلال الحظر؟

أقضي وقتي حالياً في دراسة اللغة العربية، أحاول معرفة المزيد عن تفسير القرآن الكريم، أحياناً أركض في الهواء الطلق بجوار منزلي، لكنني بالطبع أقوم بكل الإجراءات الوقائية.

* هل تتواصل مع أفراد فريقك؟

ليس كلهم، عدد قليل فقط، نتواصل عن طريق انستجرام عادةً، وندخل في تحديات بدنية وبعض مهارات كرة القدم لنحارب الملل.

*لو عدت بآلة الزمن للخلف.. أخبرنا عن قرار كنت ستغيره؟

إذا عدت إلى الماضي، لا أود أن أصدق بعض الوعود من بعض الناس.

*أي دوري تتمنى اللعب به؟

الدوري المصري رفع مكانتي، لكن إذا اخترت في المرتبة الثانية فسأفضل الدوري السعودي، لأنني أستطيع أن أتذكر الله دائماً في هذه البلدان.

*نصيحتك لجمهورك؟

من فضلكم أيها الأباء والأمهات الأعزاء، الإخوة والأخوات، الأصدقاء، احترموا التعليمات التي يقدمها الأطباء والحكومة، ابقوا في منازلكو، لا تخرجوا إلا إذا كان الأمر عاجلاً جداً، مع أخذ الإجراءات الاحترازية اللازمة، وليباركنا الله ويحمينا جميعاً.

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر