حسام حسن يحكي قصة انتقال التوأم للزمالك.. ومفاجأة من الأهلي

+ = -

كتب- عمر قورة:

كشف حسام حسن، مهاجم الزمالك الأسبق، كواليس انتقاله مع شقيقه إبراهيم حسن إلى الفريق الأبيض عام 2000، مؤكدا أن ذهابه إلى المؤتمر الصحفي لإعلان انضمامه للنادي كان الأصعب في مشواره بسبب انتمائه للأهلي.

وقال حسام حسن في حواره مع “أون تايم سبورتس 1”: “أحمد رمزي أول من تحدث معنا للانضمام إلى الزمالك، وكان الوسيط الوحيد في ملف انتقالنا للزمالك دون أي تدخل من وكلاء أو صحفيين”.

وأضاف: “لم نتعامل مع أي شخص في خطوة انتقالنا إلا مع أحمد رمزي وكمال درويش رئيس الزمالك، وقال لنا الأخير في أول لقاء (ممكن تكسبونا بطولة؟ ممكن تسكبونا كأس؟) فقلت له إننا جئنا إلى هناك لنفوز بالدوري”.

وأكمل: “لم أفكر في اللعب للزمالك ولم يخطر ببالي اللعب في أي ناد بعيدا عن الأهلي، وكنا في الطريق إلى تركيا بعد الرحيل عن الأهلي، لكننا وقررنا العودة من تركيا والانتقال للزمالك بسبب هجوم إعلام الأهلي”.

وتابع: “فوجئنا بحملة شرسة من مجلة الأهلي مضمونها أننا غير قادرين على العطاء، وكان الهجوم من بعض الأشخاص التي لن أذكر أسمائهم (ربنا يسامحهم)، لا أفهم سبب ذلك الهجوم ضدنا”.

وأوضح: “تركنا مصر حتى لا نغضب أحدنا، ورفضت في البداية الانتقال للزمالك، لكن إعلام الأهلي والزمالك قوي للغاية ويساند لاعبيه ويفعل غير ذلك إذا كنت خارج النادي، والإدارة كانت ترغب في التأكيد على قرارها بالاستغناء عن التوأم”.

وشدد: “الوكيل التركي ركع في الأرض لإقناعنا بعدم العودة إلى مصر أثناء سفرنا إلى تركيا، لكننا أصرينا على العودة”.

وأضاف: “ذهابي إلى المؤتمر الصحفي لإعلان انضمامنا للزمالك كان الأصعب في مشواري، وفكرت في التراجع عن قرارنا وترددت في الانتقال للزمالك حتى اللحظات الأخيرة أثناء دخولنا من بوابة النادي”.

وتابع: “كسر ذلك الاحترام والتقدير الذي رأيته من جماهير الزمالك التي رفعتنا على الأعناق، لن أنسى استقبالهم لي في اليوم لنا بالنادي، منحتنا شعورا أننا لسنا غرباء على القلعة البيضاء”.

وأكمل: “لو تحدث معنا أي مسؤول في الأهلي كنا سنتراجع عن الانضمام للزمالك، لكننا لعبنا للزمالك بكل احترام وإخلاص وكان من الواجب علينا القيام بذلك”.

وأوضح: “لم نطلب من إدارة الزمالك تعديل عقدنا بعد مساهمتنا في العديد من الألقاب المحلية والإفريقية، حيث لعبنا أربعة مواسم للزمالك حصدنا خلالهم الدوري ثلاث مرات والإسماعيلي حققه مرة”.

وكشف: “كانت المفاجأة بعد الموسم الأول لي مع الزمالك، اتصل بنا محمد عبدالوهاب، عضو مجلس إدارة الأهلي وقتها، وعرض علينا العودة للأهلي، تفاجئت بذلك الأمر وأبلغته بالموافقة، وعندما جلسنا معه أخبرنا أنه عرض الأمر على المسؤولين في النادي ورفضوا ذلك”.

وأتم قائلا: “راهنوا على عدم نجاحي في الأهلي، لكني نجحت في إحراز هدفين في أول مباراة لي مع الزمالك أمام الأهلي، ورفضت الاحتفال بأهدافي أمام جماهير الأحمر احتراما لهم، ورغم ذلك تعرضنا لسباب عنيف من جماهير الأهلي في المباريات التالية رغم عدم إسائتي لهم وللنادي”.

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر