الحساسية الموسمية خطر على صحة مرضى الانسداد الرئوى. .روشتة لتجنب مضاعفاتها – اليوم السابع

+ = -


الحساسية الموسمية مصدر إزعاج لمعظم الناس خاصة مع قدوم فصل الربيع وزيادة حبوب اللقاح  بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مرض الانسداد الرئوي المزمن فإن أي حالة إضافية تجعل التنفس صعبًا تكون أكثر خطورة تلقائيًا، وفقًا لدراسة في مركز جونز هوبكنز للحساسية والربو يعاني الأشخاص الذين يعانون من مرض الانسداد الرئوي المزمن والحساسية الموسمية من أعراض تنفسية أسوأ مثل السعال والصفير، كما أنهم كانوا أكثر عرضة بشكل كبير للاحتياجات الطبية لأعراضهم، وفقا لتقرير لموقع healthline


ما هو مرض الانسداد الرئوي المزمن


 


 


مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD) هو مجموعة من أمراض الرئة تتكون عادة من التهاب الشعب الهوائية المزمن وانتفاخ الرئة، يرتبط مرض الانسداد الرئوي المزمن بشكل شائع بتاريخ من تدخين السجائر.


تؤدي الحالة إلى انسداد مجرى الهواء وإنتاج المخاط مما يؤدي غالبًا إلى صعوبات خطيرة في التنفس، تشمل الأعراض:


السعال المستمر، صفير، إعياء، ضيق في التنفس، سعال مصحوب بالمخاط.


أسباب الاصابه بالحساسية الموسمية

 


الحساسية الموسمية شائعة جدًا حيث يعانى من الأشخاص مع الحكة والعيون الدامعة والأنف المسدودة التي تسببها الحساسية الموسمية تحدث هذه الأعراض عندما يتفاعل الجهاز المناعي مع المواد المسببة للحساسية التي يتم استنشاقها مثل حبوب لقاح، الغبار، وبر الحيوانات.


ينشط الجهاز المناعي خلايا معينة تنتج مواد  بما في ذلك الهيستامين تنتج هذه المواد أعراض الحساسية، والأشخاص المصابون بداء الانسداد الرئوي المزمن أكثر حساسية لظروف التنفس الأخرى إذا كان الشخص  مصابًا بمرض الانسداد الرئوي المزمن والحساسية المزمنة  فمن المحتمل أنه تعاني بالفعل من صعوبة في التنفس.


كيف يمكن تجنب المضاعفات الخطيرة


 

الانسداد-الرئوي-المزمن1_487476


 


أفضل شيء يمكنك القيام به هو تجنب مسببات الحساسية المحتملة، خاصة وأن المواد المسببة للحساسية موجودة من حولنا ويمكن اتخاذ خطوات الآن لتقليل الاتصال بمسببات الحساسية المحددة التي تؤدي إلى تفاقم الأعراض.


أهم هذه الخطوات هي البقاء في المنزل عندما تكون جودة الهواء في المنطقه التي تعيش بها رديئة او انتشار الملوثات بها ، فبالنسبة للأشخاص المصابين بداء الانسداد الرئوي المزمن (COPD) ، يمكن أن يؤدي مؤشر جودة الهواء فوق 100 إلى إحداث دمار في أعراض الجهاز التنفسي.


ومن خطوات الوقاية أيضا عندما تظهر على الشخص المريض أعراض حساسية مثل حكة في العين أو سيلان في الأنف قد يفيد تناول مضادات الهيستامين التي لا تستلزم وصفة طبية في تخفيف تلك الأعراض.


قد تكون هناك حاجة أيضًا للستيرويدات الأنفية ومزيلات الاحتقان والمستنشقات لتقليل التهاب الشعب الهوائية، ويجب اتخاذ تدابير لإبعاد المواد المسببة للحساسية عن المكان الذى تجلس فيه في المنزل


هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها في المنزل:

 


– قم بتركيب نظام ترشيح جيد في مكيف الهواء الخاص بك.


– احفظ النوافذ مغلقة عندما يكون عدد حبوب اللقاح أو الملوثات عالية.


– قم بشراء فلتر هواء لسيارتك المصممة خصيصًا لإبعاد المواد المسببة للحساسية.


– نظف المكنسة والغبار بانتظام للتخلص من أي حبوب لقاح أو العفن التي قد تكون دخلت من الخارج.


– استخدام جهاز الاستنشاق في كثير من الأحيان خلال ذروة الحساسية.


– الحصول على اختبار الحساسية لمعرفة مسببات الحساسية التي تسبب الفعل التحسسية.


– تجربة حقن الحساسية أو العلاج المناعي لتقليل أعراض الحساسية.


 

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر