الصحة العالمية والدولى للاتصالات يطلقان مبادرة مشتركة لمكافحة فيروس كورونا – اليوم السابع

+ = -


تطلق منظمة الصحة العالمية مبادرة بالاشتراك مع الاتحاد الدولي للاتصالات (ITU) بدعم من اليونيسف، وشركات الاتصالات، لإرسال رسائل نصية مباشرة إلى الناس على هواتفهم المحمولة مع رسائل صحية حيوية للمساعدة في حمايتهم من فيروس كورونا.” كوفيد 19″، ستصل هذه الرسائل النصية إلى مليارات الأشخاص غير القادرين على الاتصال بالإنترنت للحصول على المعلومات.


وقالت منظمة الصحة العالمية في بيان لها اليوم، الآن أكثر من أي وقت مضى، يجب أن تضمن التكنولوجيا إمكانية وصول الجميع إلى المعلومات التي يحتاجونها، سيبدأ التعاون في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، ثم يتم تنفيذه عالميًا، الهدف هو الوصول إلى الجميع برسائل صحية حيوية، مهما كان مستوى اتصالهم.


وقالت المنظمة، في البيان أن 3.6 مليار شخص في العالم لا يزالون غير متصلين بالإنترنت، ويعيش معظم الأشخاص غير المتصلين بالإنترنت في البلدان المنخفضة الدخل، حيث يوجد في المتوسط ​​شخصان فقط من بين كل 10 أشخاص.


يدعو الاتحاد الدولي للاتصالات، ومنظمة الصحة العالمية، جميع شركات الاتصالات في جميع أنحاء العالم للانضمام إلى هذه المبادرة للمساعدة في إطلاق العنان لقوة تكنولوجيا الاتصالات لإنقاذ الأرواح من فيروس كورونا” COVID-19 ، حيث تبني هذه المبادرة على الجهود الحالية لنشر الرسائل الصحية من خلال مبادرة”BeHealthy BeMobile” المشتركة بين منظمة الصحة العالمية، والاتحاد الدولي للاتصالات.


وأشارت منظمة الصحة العالمية، إلى أن فيروس كورونا (COVID-19)  يعد أول جائحة في تاريخ البشرية حيث يتم استخدام التكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي، على نطاق واسع للحفاظ على سلامة الناس، وإنتاجهم واتصالهم بينما يكونون بعيدين جسديًا.


يستخدم العاملون الصحيون التطبيب عن بعد لتشخيص المرضى، وتعتمد المستشفيات على الاتصال لتنسيقهم وفرزهم، تعد شبكات وخدمات الاتصالات المرنة والجديرة بالثقة ضرورية، حيث يلجأ المزيد من البلدان والشركات والأفراد إلى التقنيات الرقمية للاستجابة والتأثير مع فيروس كورونا COVID-19.


وقالت المنظمة، بناءً على تعاونهما القديم، يلتزم الاتحاد، ومنظمة الصحة العالمية، بتحديد أفضل الحلول الصحية الرقمية القائمة على الأدلة، وتوسيع نطاقها والاستفادة من التقنيات الحدودية مثل الذكاء الاصطناعي، والبيانات الضخمة، لتشخيص الفاشيات واحتواؤها والتنبؤ بها بشكل أفضل وأسرع.


كورونا ،فيروس كورونا ،الدولى للاتصالات، الصحة العالمية ،اطلاق مبادرة ، مبادرة مشتركة لمكافحة كورونا، الاتحاد الدولى للاتصالات،

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر