انخفاض كبير للأسهم الأمريكية بعد النفط

+ = -

المواطن – متابعة

هبطت الأسهم الأمريكية، أمس اليوم الاثنين، بعد أن تحولت العقود الآجلة للخام الأمريكي إلى سلبية للمرة الأولى في التاريخ، وهو ما يبرز الفوضى التي أطلقتها جائحة كورونا إلى الاقتصاد العالمي.

وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول في بورصة وول ستريت منخفضًا 592.05 نقطة، أو 2.44 بالمائة، إلى 23650.44 نقطة.

وتراجع المؤشر ستاندرد أند بورز 500 الأوسع نطاقًا 51.40 نقطة، أو 1.79 بالمائة، ليغلق عند 2823.16 نقطة، كما أغلق المؤشر ناسداك المجمع منخفضًا 89.41 نقطة، أو 1.03 بالمائة، إلى 8560.73 نقطة.

وهوى سعر برميل النفط الأمريكي بشكل حاد خلال تعاملات الاثنين 20 إبريل، بأكثر من 306%، مسجلًا أدنى مستوى في تاريخه.

وذكرت وكالة “رويترز” أن عقود الخام الأمريكي الآجلة هوت بنسبة 306% حيث بلغ سعر البرميل 37.63 دولار تحت الصفر، كما تراجعت عقود خام القياس العالمي “مزيج برنت” 9.2 بالمائة إلى 25.43 دولار للبرميل.

وانهارت العقود الآجلة للخام الأمريكي تسليم شهر مايو، وهوت إلى أكثر من 350% ليصل سعر البرميل إلى سالب 37.63 دولار للبرميل، وهو سعر غير مسبوق في تاريخ الصناعة النفطية.

وتحولت العقود الآجلة للنفط الأمريكي لأقرب استحقاق أثناء التعاملات أمس الاثنين إلى سلبية للمرة الأولى في التاريخ مع امتلاء مستودعات تخزين الخام وهو ما يثبط المشترين، بينما ألقت بيانات اقتصادية ضعيفة من ألمانيا واليابان شكوكًا على موعد تعافي استهلاك الوقود.

ومع نضوب الطلب الفعلي على النفط ظهرت تخمة عالمية في المعروض بينما لا يزال مليارات الأشخاص حول العالم يلزمون منازلهم لإبطاء انتشار فيروس كورونا المستجد.

وهبطت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط للتسليم في مايو 55.90 دولار، أو 306 بالمائة، إلى ناقص 37.63 دولار للبرميل بحلول الساعة 1834 بتوقيت جرينتش.

وتراجعت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت 9.2 بالمائة إلى 25.43 دولار للبرميل.

كما هبطت عقود الخام الأمريكي تسليم يونيو 2020 حوالي 4.6 دولار، أو 18 بالمائة، إلى مستوى قياسي منخفض عند 20.43 دولار للبرميل.

ونتيجة للانهيار غير المسبوق في الأسعار، اضطر البائعون إلى دفع أموال للمشترين لتشجيعهم على أخذ عقود آجلة للنفط، في محاولة لتقليل الخسائر.

تابع جديد أخبار فيروس كورونا covid19

تابعنا على تواصل معنا على



“>
المزيد من الاخبار المتعلقة :


               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر