ما هو الأكل العاطفى الذى نصاب به فى العزل المنزلى؟ – اليوم السابع

+ = -


 


“كل ما ازعل باكل وكل ما افرح بردو باكل”، هى من الحالات التي تسمى بالأكل العاطفي المرتبط بالمشاعر، وهنا يستخدم الكثيرون الطعام كوسيلة للتعامل مع المشاعر بدلا من إرضاء الجوع، ولكنه من أبرز العادات الخاطئة التي تؤثر على وزن الجسم والصحة والحالة النفسية أيضا.


وحسب ما ذكره موقع kidshealth في الغالب يرتبط الأكل العاطفى بالمشاعر السلبية في حالة الشعور بـ “الوحدة، الحزن، الضغط العصبى، القلق، الملل، وغيرها من المشاعر التي تؤثر على الصحة النفسية  وتدفع البعض للإكثار في تناول الطعام دون الشعور بالجوع.


كما يرتبط الأكل العاطفى في بعض الأحيان بأحداث الحياة الرئيسية مثل “الموت، الطلاق”، مما يسعى لتفريغ طاقته في تناول الطعام وفى الغالب تكون هذه الأطعمة عبارة عن حلوي ومكسرات وأيس كريم الشيكولاتة ، وجميعها أيضا من الأكلات التي تعمل على زيادة الوزن.


يعتقد الكثيرون أن تناول الاكل العاطفى اثناء الشعور بالحزن قد يحل مشاكلهم ولكن تبقى المشاعر كما هي وغالبا تسوء الحالة النفسية عند الافراط في تناول الطعام ، وذكر الموقع الفرق بين الجوع الجسدى والعاطفى وهى


 


الجوع الجسدي:

 


1:يأتي تدريجيا ويمكن تأجيله.


2:يمكن أن تكون راضى عن أي كمية من الأطعمة.


3:يعني أنك من المحتمل أن تتوقف عن تناول الطعام عند الامتلاء.


4:لا يسبب الشعور بالذنب.


 



الجوع العاطفي:

 


1:يشعر به الشخص فجأة.


2:يسبب الرغبة الشديدة في تناول ” البيتزا أو الآيس كريم”.


3: تميل إلى تناول الطعام أكثر من المعتاد.


4:يمكن أن يسبب الشعور بالذنب.


وهناك ثلاث نصائح يجب اتباعهم للحد من الشعور بالأكل العاطفي أثناء العزل المنزلي وهى:



1:إذا كنت تشعر بالملل والوحدة، اتصل بصديقك المقرب او عائلتك بدلا من تناول الطعام دون الشعور بالجوع.


2:إذا كنت مرهقا فمن الممكن أن تمارس رياضة اليوجا أو الرقص أو الاستماع للموسيقى التي تفضلها.


3:استغل وقت فراغك في القراءة والكتابة وتنمية مواهبك بدلا من استغلال الوقت في الاكل.


 


 

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر