سرقة بيانات 25 ألف موظف بمنظمة الصحة ومؤسسة جيتس وتسريبها على الإنترنت – بوابة الحقيقة

+ = -

سرق الهاكرز حوالى 25000 عنوان بريد إلكتروني وكلمات مرور خاصة بالموظفين في منظمة الصحة العالمية ومؤسسة جيتس والمعهد الوطني للصحة، وتم نشرها عبر الإنترنت من جانب نشطاء اليمين المتطرف، حيث تم اكتشاف البيانات من جانب SITE Intelligence Group، التي تتتبع النشاط عبر الإنترنت  للجماعات المتعصبة البيضاء والجهادية، والتي قالت إن التسرب كان محاولة من جانب اليمين المتطرف لاستخدام أزمة تفشى كورونا.


 


ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، وجد الخبراء المعلومات المسربة على 4chan، وهي لوحة رسائل معروفة بالمحتوى الذي يحض على الكراهية،  كما تم العثور عليها أيضا بموقع تويتر، وقناة يمينية متطرفة على تطبيق المراسلة Telegram.


 


كما تم تسريب المعلومات التي جمعها المتسللون والمجموعات النازية لغرض واحد هو مشاركة نظريات مؤامرة حول فيروس كورونا، بما في ذلك ربطه بفيروس نقص المناعة البشرية.


 


وأكدت منظمة الصحة العالمية، أن عناوين البريد الإلكتروني المسجلة في الأنظمة والتطبيقات الخارجية قد تم اختراقها ونشرها بشكل عام، ولكن تم إعادة تعيين كلمات المرور للحسابات المخترقة منذ ذلك الحين.


 


تم العثور على كمية أقل من أوراق الاعتماد مرتبطة بمؤسسة Gates Foundationn، التابعة للملياردير الأمريكى بيل جيتس، التى أعلنت عن التبرع بنحو 150 مليون دولار لمكافحة الوباء.


 


قال متحدث باسم منظمة الصحة العالمية: “تم اختراق عناوين البريد الإلكتروني لمنظمة الصحة العالمية المسجلة في الأنظمة والتطبيقات الخارجية ونشرها للجمهور”.


 


وأضاف: “من بين 6،835 عنوان بريد إلكتروني تم نشرها بشكل عام، كان هناك 2712 عنوان بريد إلكتروني لمنظمة الصحة العالمية، منها 457 عنوانًا صالحًا ونشطًا.


 


وأوضح: “أجرى فريق الأمن الإلكتروني لمنظمة الصحة العالمية برنامجًا للتحقق من عناوين البريد الإلكتروني وكلمات المرور المكشوفة مقابل خدمات المصادقة، ووجد أنه لم يتم اختراق أي من أوراق اعتماد منظمة الصحة العالمية البالغ عددها 457”.


 


وأشار المتحدث إلى أنه كإجراء احتياطي، تم الآن إعادة تعيين كلمات المرور لـ 457 مستخدمًا تم الكشف عن عناوين بريدهم الإلكتروني.


 


 

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر