متحف المشاهير| سر اختيار عادل إمام «الملابس الجينز» في أعماله الفنية

+ = -

«ارتداه في معظم أفلامه وأعماله المسرحية وأصبح رفيق مشواره الفني».. هكذا تحدثت مريم أمين عن “الجاكيت الجينز” الذي ظهر به الزعيم عادل إمام في أعماله الفنية على مدار تاريخه.

وأشارت مريم أمين خلال ثاني حلقات برنامج “متحف المشاهير”، على “نجوم إف إم”، اليوم السبت، إلى أن مشوار عادل إمام الذي استمر 58 سنة لم يكن وحيدا بل كان معه أشياء مرافقة له، منها أشهر “جاكيت جينز” في تاريخ السينما المصرية.

وقالت: “جاكيت حنفي الأبهة سمي بهذا الاسم، لأنه ظهر به طول أحداث فيلم حنفي الأبهو، والذي ظهر بدور مجرم يساعد الضابط فاروق الفيشاوي من أجل كشف الحقيقة”.

وتابعت: “سمي الجاكيت باسم الفيلم، رغم أن هذا الجاكيت تجد الزعيم يرتديه في معظم أعماله سواء في المسرح مثل الزعيم والواد سيد الشغال، أو في عشرات الأفلام مثل: على باب الوزير، والغول، وجزيرة الشيطان، وحتى لا يطير الدخان، حتى التجربة الدنماركية، الذي كان البوستر لشخص يرتدي جاكيت جينز وكان عادل إمام بنفس الهيئة الشهيرة”.

وأوضحت أن ظهور النجم والبطل السينمائي في السبعينيات والثمانينيات ببنطلون وجاكيت جينز وحذاء رياضي أبيض، كان نوع من التمرد والتحدث وكسر صورة البطل السينمائي، مضيفة: “ده لما اتنقل عادل إمام من كونه ممثل كوميدي ينافس سمير غانم لممثل درامي ينافس محمود ياسين وحسين فهمي، وممثل أكشن ينافس نور الشريف”.

وقالت إن الجمهور كان معتادًا على رؤية البطل وهو يظل بقميص أو بنطال كلاسيك، مؤكدة: “هذا ما جعل ملابس عادل إمام صادمة وجريئة ومحدش يقدر يعمل زيه”.

وأكملت مريم أمين: “اعتقد أن البعض عندما يكرر ارتداء ملابس معينة فممكن أن يكون السبب زيادة الثقة بالنفس التي نبحث عنها”.

وأشارت إلى أن عادل إمام لم يتحدث عن ارتداءه الملابس الجينز والاحتفاظ بها في معظم أعماله، إلا مرة واحدة مع الأديب والصحفي محمد المنسي قنديل الذي أجرى معه حوارًا عام 2003، وسأله عن وجهة النظر في اختيار الملابس الجينز.

وتابعت: “عادل إمام أجاب على أنه كان بالفعل أول ممثل يظهر على الشاشة بالجينز، وقال رغم أنه به خامة غالية وأخرى رخيصة وكل الطبقات ترتديه، إلا أن الشخصيات التي قدمها في أعماله كلها عن البسطاء والمهمشين الذي ينحاز لهم في معتقداته، كما أن الغرض النفسي من ارتداء الجينز عدم الشعور بالتعالي أو الفروق الطبقية مثلما يحدث في المجتمع المصري”.

وشددت مريم أمين على أن عادل إمام استطاع من خلال أعماله أن يرسخ صورة الزعيم الشعبي الجديد، بطل الغلابة والفقراء والمهمشين المغامر أبو قلب ميت وأبو دم خفيف.

وأضافت: “الجبنز نقل صورة البطل الشعبي من الشاشة إلى الحقيقة وتأثرت أجيال كاملة بملابس عادل إمام ولبسوا الجينز من أجل أن تنتقل روح التمرد لهم، ومن ضمن المتأثرين بعادل إمام الفنان أشرف عبدالباقي الذي قال إنه تأثر في شبابه بشكل كبير جدا بملابس الزعيم حتى أنه ظل سنوات من حياته يرتدي الجينز حتى يقلده”.

وقالت: “هذه لم تكن نظرة شعبية فقط، بل كانت أيضا آراء لكبار النقاد مثل الدكتور الكبير مدحت أبو بكر المتخصص في السيكودراما والمسرح، الذي قال إن مظهر عادل إمام بالجينز جعله المتحدث الرسمي باسم الأحلام الشعبية”.

الوسم

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر