لوسيتانا أول طفلة تتلقى لقاح الملاريا.. اعرف التفاصيل – بوابة الحقيقة

+ = -


تحتفل منظمة الصحة العالمية باليوم العالمي للملاريا 2020 ، الموافق 25 مارس من كل عام، و كشفت المنظمة أنه منذ عام 2000، أسفرت الجهود العالمية للحد من ملايين الحالات والوفيات الناتجة عن مرض الملاريا، وهو دليل على أن التقدم ممكن، حيث تحركت العديد من البلدان ذات العبء المنخفض للمرض بسرعة نحو هدف القضاء على الملاريا.


ومن ضمن الأدوات التى تكافح مرض الملاريا هو لقاح الملاريا الذى بدأت تجربته فى افريقيا وتناولته الطفلة ” لوسيتانا “، باعتبارها أول طفلة فى العالم يتم تجربة اللقاح عليها.


وقالت المنظمة في عام 2018، أبلغت 27 دولة عن أقل من 100 حالة إصابة بالملاريا، عن 17 دولة في عام 2010، كما خفضت 6 دول في عدد الإصابات بالملاريا مثل كمبوديا والصين (مقاطعة يونان) وجمهورية لاو الديمقراطية الشعبية، وميانمار، وتايلاند، وفيتنام، من عدد حالات الإصابة بالملاريا بنسبة 76% في الفترة من 2010 إلى 2018، والجدير بالذكر أن هناك انخفاضًا حادًا في حالات الملاريا المنجلية، وهو هدف رئيسي في ضوء التهديد المستمر لمقاومة الأدوية المضادة للملاريا.


وقالت المنظمة إنها تنضم إلى شراكة للقضاء على الملاريا، مع مفوضية الاتحاد الأفريقي، والمنظمات الشريكة الأخرى في الترويج لحملة ” صفر من الملاريا يبدأ معي” ، وهي حملة على مستوى القاعدة تهدف إلى إبقاء الملاريا على رأس جدول الأعمال السياسي، وتعبئة موارد إضافية، وتمكين المجتمعات المحلية من تولي زمام الوقاية من الملاريا ورعايتها.


حملة “انعدام الملاريا”، التي تم إطلاقها لأول مرة في السنغال في عام 2014، تم اعتمادها رسميًا في قمة الاتحاد الأفريقي من قبل جميع رؤساء الدول الأفارقة في يوليو 2018، وهي تشرك جميع أعضاء المجتمع: القادة السياسيون الذين يسيطرون على قرارات السياسة الحكومية، والميزانيات، شركات القطاع الخاص التي ستستفيد من القوى العاملة الخالية من الملاريا، والمجتمعات المتضررة من الملاريا.

لوسيتانا أول طفلة تأخذ لقاح ضد الملاريا في العالم..


قبل عام واحد أى في عام 2019، كان لوسيتانا من ملاوي، بأفريقيا، أول طفل في العالم يتلقى لقاح الملاريا RTS,S من خلال التحصين الروتيني كجزء من برنامج رائد في غانا، وكينيا، ومالاوي.


وأوضحت المنظمة، أنه بعد عام، تلقى ما مجموعه 275000 طفل مثل “لوسيتانا” جرعتهم الأولى من لقاح الملاريا من خلال برنامج التنفيذ التجريبي.


لقاح الملاريا RTS,S هو اللقاح الأول، وحتى الآن يعتبر اللقاح الوحيد الذي يمكن أن يقلل بشكل كبير من الملاريا لدى الأطفال، وهم المجموعة الأكثر عرضة للوفاة بسبب الملاريا، مؤكدة أن اللقاح هو مكمل للتدابير الأخرى المؤكدة لمكافحة الملاريا. بعد أن نشأ في مالاوي، وهي بلد ينتشر فيه مرض الملاريا بشكل شائع


الجرعة الأولى التاريخية من لقاح RTS,S، تلقتها “لوسيتانا” وهى أول طفلة تتلقى لقاح الملاريا، وقد صرخت الطفلة عندما تلقت الجرة لأول مرة، لكنها سرعان ما كانت تبتسم، وهو احتفال بهيج للمشاركة في تجربة أداة جديدة مع إمكانية إنقاذ عشرات الآلاف من الأرواح في أفريقيا.


وقد أعقب إطلاق اللقاح التاريخي في ملاوي بعد بضعة أيام في غانا، وبعد بضعة أشهر، في سبتمبر، في كينيا.

بعد عام واحد..


واليوم، بعد عام واحد، تغير العالم بطرق غير متوقعة ، حيث تكافح البلدان خطر الصحة العامة لـفيروس كورونا COVID-19 ، وتمدد الأنظمة الصحية في جميع أنحاء العالم إلى أقصى حدودها، يجب أن تتكيف الخدمات الصحية وتبتكر للتخفيف من آثار وباء فيروس كورونا COVID-19، ومع ذلك، يوفر اليوم العالمي للملاريا وبدء أسبوع التحصين فرصًا للتركيز على أهمية الحفاظ على الخدمات الصحية الأساسية في هذا السياق، بما في ذلك استخدام جميع الوسائل للوقاية من الملاريا واكتشافها وعلاجها، حيث تؤدى الملاريا الى وفاة طفل واحد كل دقيقتين.

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر