بعد اتهامها بنشر مقاطع خادشة للحياء.. تعرف على تفاصيل التحقيقات مع سما المصري

+ = -

أمر النائب العام المستشار حماده الصاوي، بحبس المتهمة سامية أحمد عطية عبد الرحمن وشهرتها «سما المصري» أربعة أيام احتياطياً على ذمة التحقيقات.

وذكرت النيابة العامة أن الاتهامات الموجهة لها هي: نشر صور ومقاطع مرئية مُصورة لها خادشة للحياء العام عبر حساباتٍ خاصة بها بمواقع إلكترونية للتواصل الاجتماعي، وإتيانها علانية أفعال فاضحة مخلة، وإعلانها بالطرق المُتقدمة دعوة تتضمن إغراء بالدعارة ولفت الأنظار إليها، واعتدائها على مبادئ وقيم أسرية في المجتمع المصري، وإنشائها وإدارتها واستخدامها تلك المواقع والحسابات على الشبكة المعلوماتية بهدف ارتكاب الجرائم المذكورة؛ وبعرض أمر النظر في مد حبسها اليوم على قاضي المعارضات؛ أمر بمده خمسة عشر يوماً احتياطياً على ذمة التحقيقات.

وأوضحت تحقيقات النيابة العامة أن المتهمة سما المصري قالت بالتحقيقات إنها نشرت مقاطع وصور لها على حسابها بموقع “Instagram” غير قاصدة الربح من ذلك، نافية – ابتداءً – نشرها أى مقاطع أو صور لها بأى مواقع أخرى خلاف الموقعين المذكورين، ثم عادت المتهمة فى موضع آخر بالتحقيقات بعد مواجهتها ببعض أدلة الاتهام وقررت بإنشائها واستخدامها – منذ شهر مضى – حساب شخصى بتطبيق للتواصل الاجتماعى يسمى “loops”، تُجرى عبره بثاً مباشراً لمتابعيها لتتحدث معهم عن موضوعات عامة، وتُجرى لقاءات خاصة مع بعض منهم بغرف خاصة بالتطبيق، حيث تتحدث إليهم فى تلك الغرف عن ذات الموضوعات، وأنها تطلب من متابعى هذا البث أن يلتقطوا لها صوراً خلاله، وإرسالها لها لتنشرها بحسابها بتطبيق “instagram” كدعاية لظهورها بتطبيق “loops”، وأن الإيحاء الذى اعتادت إتيانه خلال البث أو التصوير والظاهر فى صورة منشورة لها بأحد حساباتها الشخصية هو على سبيل الدعابة وإغاظة لمتابعيها.

كما ادعت المتهمة أن الشكاوى والمطالبات بالتحقيق معها الواردة إلى صفحة النيابة العامة الرسمية بموقع “Facebook”، قد تكون من فعل لجان إلكترونية من جماعة الإخوان لخلاف معها حول آرائها السياسية، أو من آخرين بينها وبينهم خلافات شخصية، أو ممن شاهدوا مقاطع لها مما نشرت وكانت محتفظة بها بهاتفها الذى ادعت سرقته.

وتمكنت قوة من وحدة مباحث قسم شرطة الأزبكية قبل أيام من ضبط المتهمة وبحوزتها ثلاثة هواتف محمولة وحاسب آلي محمول، وبعرضها على النيابة العامة واستجوابها؛ أنكرت ما نسب إليها؛ دافعة الاتهام عنها بنفيها نشر أي مقاطع مُصورة مُخلة لها بمواقع التواصل الاجتماعي تحتوي على إيحاءاتٍ جنسية أو دعوةٍ إلى الفسق أو خدشٍ للحياء العام، مؤكدة مسؤوليتها فقط عن مقاطع نشرتها بحساباتها الرسمية، لا تعدوا سوى أن تكون تسجيلاً لأنشطة حياتها وعاداتها اليومية.

الوسم

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر