حقيقة وفاة الاعلامية فوزية الدريع بحادث سير

حقيقة وفاة الاعلامية فوزية الدريع بحادث سير
+ = -

وفاة الاعلامية الكويتية فوزية الدريع بحادث سير مروع، عنوان تناقلته حسابات السوشيال ميديا وبعض المواقع الإلكترونية في الساعات الأخيرة، فما هي حقيقة الأمر؟.

ضجت وسائل التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية بخبر عن وفاة الاعلامية الكويتية فوزية الدريع ذات الأعوام الـ66 بحادث سيارة مروع، الا ان كل ذلك اندرج في اطار الشائعات وفق تأكيدات أصدقاء فوزية الدريع وبينهم الإعلامية مي العيدان.

مي العيدان

اذا، نفت مي العيدان خبر وفاة زميلتها فوزرية الدريع، وكتبت تغريدة عبر تويتر جاء فيها :”ياجماعه حرام اطلعون اشاعات الدكتوره فوزيه الدريع اسم الله عليها مافيها الا العافيه اليوم انا مكلمتها فلا اطلعون اشاعات و تخلون اَهلها واللي يحبونها ينفزعون حرام عليكم“.

وأكدت مي العيدان بأن مواطنتها بخير  مشددة على ضرورة توخي الحذر في نقل الأخبار.

وتطال شائعات الوفاة من وقت لآخر المشاهير وأحدثهم الفنانة أصالة والتي أعربت عن استيائها من تداول شائعة وفاتها.

يذكر ان فوزية الدريع هي كاتبة كويتية ومذيعة واعلامية حاصلة على شهادة الدكتوراة، ولدت يوم 25 يونيو عام 1953 وتقدم برنامج “سيرة الحب” وتشتهر بنصائحها الزوجية، ولها ايضا العديد من المؤلفات .

الوسم

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر