أكاديمية «الأوسكار» تسمح بترشيح الأفلام المعروضة على المنصات الرقمية بعد غلق دور السينما

+ = -

أعلنت أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة «الأوسكار» أن الأفلام التي تم إصدارها على منصات البث أو الفيديو عند الطلب خلال غلق دور السينما بسبب جائحة كورونا ستكون مؤهلة للمنافسة على جوائز الأوسكار العام المقبل.

وأوضحت أن هذا التغيير المؤقت سيسري فقط على جوائز الأوسكار في العام المقبل، وسينقضي عند إعادة فتح دور السينما في جميع أنحاء البلاد.

وبحسب لوائح الجائزة فإنه يجب عرض الأفلام المرشحة في دار سينما في لوس انجليس لمدة سبعة أيام على الأقل لتكون مؤهلة للمنافسة على جوائز الأوسكار، قبل إقرار هذا الاستثناء للعام المقبل.

وقال رئيس الأكاديمية ديفيد روبن والرئيسة التنفيذية دون هدسون: «تؤمن الأكاديمية إيمانا راسخا بأنه لا توجد طريقة أفضل لاختبار سحر الأفلام أكثر من رؤيتها في دار عرض. التزامنا بذلك لا يتغير ولا يتزعزع. ومع ذلك ، فإن جائحة كوفيد-19 المأساوية… تتطلب هذا الاستثناء المؤقت لقواعد التأهل لجوائزنا».

يأتي هذا فيما لا يزال من المقرر إقامة حفل جوائز الأوسكار، في هوليوود يوم 28 فبراير من العام المقبل 2021، ولم تعلن الأكاديمية عن تغييره بعد.

الوسم

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر