«أجمل تقدير حصلي في حياتي».. الفنانة سلوى عثمان تتحدث عن رد فعل الجمهور على مشهدها في مسلسل «البرنس»

+ = -

أعربت الفنانة سلوى عثمان، عن سعادتها الكبيرة برد فعل الجمهور على أحد مشاهدها في مسلسل “البرنس”، والذي لاقى صدى كبير مع الجمهور، خلال أحداث الحلقة التاسعة من المسلسل، الذي في سباق دراما رمضان الحالي.

وقالت سلوى، في حوارها مع صحيفة “اليوم السابع”، يوم الأحد: “الحمد لله سعيدة جدا بأن الناس كلها اتفرجت وانسبطت بالمشهد وكل الكلام الحلو اللى اتكتب على فيسبوك، حاسة إنه تقدير كبير أوى أوى من الناس وده أجمل تقدير حصلى فى حياتى، والمشهد ده المستر سين بتاعى في المسلسل”.

وأضافت: “سعيدة برد فعل زملائي على تهنئتهم ومكالمتهم ليا وده تقدير كبير وحاجة حلوة أوى منهم الفنانة النجمة الجميلة إلهام شاهين وهنأتني على المشهد والنجمة روجينا والنقيب بتاعنا المحترم الجميل اللى دايما واقف جنبنا  في كل حاجة الدكتور أشرف زكى، و ماجد المصرى وهادى الجيار، وأول واحد كلمنى أستاذ وحيد حامد وقالى كلام حلو أوى وجميل عن شغلى في المشهد وده طبعا شهادة تقدير من راجل  مؤلف كبير وكلنا بنحترمه وبنحترم شغله و كل كلمه كتبها في مشواره الفنى”.

وعن استعدادها للمشهد الأصعب في مسلسل “البرنس”، وكم مرة تم تصويرها حتى تخرج النسخة الأخيرة بهذا الشكل المبهر؟، ردت الفنانة الكبيرة: “الحمدلله أتصور من أول مرة لأنه طبعا عشان تعمل مشهد حساس بالشكل ده لو تم إعادته كتير ده مش هيبقى في صالح المشهد ولا الممثل، الحمدلله حاولت أبقى حافظة كويس جدا وجمعت كل أحاسيسى قبل المشهد، وكل الطاقة اللى عندى جمعتها وكل الأحاسيس اللى مريت بها في حياتى من حاجات ضايقتنى وتعبتنى إلى جانب طبعا  شخصية سميحة نفسها، حطيت جوايا شخصية سميحة، لو أنا مكانها كأم وعرفت إنى ولادى يعملوا كده قتلوا أخوهم وابن أخوهم  ومراته و لما فاق ناوين يقتلوه مرة أخرى هو وبنته دى صدمة كبيرة جدا، لكن شخصية “سميحة” متصورتش إن ولادها يكونوا قاتلين مش معقول أقتل واحد ما أنا ممكن أرفع قضية اتخانق ممكن أي حاجة تتعمل في تصور سميحة أو أى أم إلا القتل، ودى صدمة كبيرة أوى”.

وبسؤالها.. ولو أولادك مثل أولاد حامد البرنس فى المسلسل”، قالت ضاحكة: “كنت هفطسهم هما قاسيين جدا، ولكن على الحقيقة كلهم حنينين وجُمال بس الأدوار هي اللى قاسية ولو زى أولاد حامد فى الحقيقة، هبقى ندمانة إنى خلفت أولاد بالشكل ده”.

تدور أحداث المسلسل عن شخصية رضوات البرنس، الذي يعمل ‏سمكري في ورشة والده يجد نفسه مسئولا عن عائلته بعد وفاة والديه، مما ينتج عنه بعض المشكلات الأسرية بينه وبين أشقائه الـ6 ‏بسبب الخلاف على الميراث.

الوسم

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر