السفير الصيني لدى أمريكا: توقفوا عن لوم بكين

+ = -

واشنطن – (د ب أ):

دعا كوي تيانكاي سفير الصين في واشنطن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى التوقف عن إلقاء اللوم على بكين فيما يتعلق بفيروس كورونا المستجد، حيث شهدت الأسابيع القليلة الماضية زيادة حدة التوتر بين أكبر اقتصادين مرة أخرى.

وكتب تيانكاي في صحيفة واشنطن بوست “حان الوقت لإنهاء لعبة اللوم” محذرا من أن أي فصل بين الاقتصادين سيكون ضارا، وأن الانفصال قد يضر بالاستجابة للفيروس، مشيرا إلى أن “لوم الصين لن ينهي هذه الجائحة”.

وردا على انتقادات متكررة رئيسية من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومسؤولين كبار آخرين، بما في ذلك ما إذا كانت بكين تعلم أن الفيروس كان ينتقل من شخص لآخر بالفعل في أوائل يناير، أكد السفير أن الصين لم تتكتم على البيانات الرئيسية.

وقال: “إن الصين بذلت قصارى جهدها من أجل تبادل المعلومات حول الفيروس”.

ويدفع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، على وجه الخصوص، بأن الفيروس ربما يكون قد نشأ في مختبر صيني، وذكر من قبل أن هناك “أدلة كثيرة” على هذه المزاعم.

ورغم ذلك، تراجع اليوم الأربعاء إلى حد ما. وقال بومبيو للصحفيين: “لسنا على يقين بشأن ما إذا كان قد نشأ في المختبر أو ما إذا كان قد نشأ في مكان آخر”.

وأدى إلقاء اللوم على الصين في الولايات المتحدة إلى رفع دعاوى قضائية ضد بكين بسبب تفشي الوباء، الذي نشأ في ووهان.

المصدر: مصراوي

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر