خطف صلاح عبدالله فى الحلقة 18 من «اثنين فى الصندوق»

+ = -

بدأت أحداث الحلقة الـ18 من مسلسل “اتنين في الصندوق”، باستكمال بحث بيومي فؤاد عن أولاده، بعد علمه بأن صلاح عبدالله “برعي” قد أخذهم من أمام سفارة بلاده منذ 25 عامًا، وبالفعل يرسل أحد مسئولي السفارة للإتيان به من منزله للتحقيق معه.
وتتواصل الأحداث بمساعدة أوس أوس والمرغني صديقهما “بولا” الذي يعاني بسبب قله حيلته وعدم مقدرته على دفع ثمن شقة كان سيقوم بالجواز فيها، وبالفعل يدفعون له ثمن الشقة، حتى يستطيع الزواج من حبيبته.
ويقوم سفير دولة زامبيزي، بمهاتفه صلاح عبدالله، من أجل التحقيق معه وسؤاله حول أولاده، لكنه يدعي النسيان وأنه لا يعلم ما هي هذه الدولة من الأساس، ليدخل في حالة قلق شديدة.
ويقرر بيومي فؤاد أن يتحدث مع المستشار القانوني للسفارة الخاصة ببلاده، لحسم هذا الأمر، وفي نفس الوقت تطلب انتصار من زوجها صلاح عبدالله أن يغلق الحديث في هذا الموضوع، لأنها تحب ولديها جدًا، ولن تقوم بالتفريط فيهما.
وتستكمل الأحداث بذهاب أوس أوس والمرغني لفيلا أحد الرجال الكبار الذين يعملون في المخدرات، وهما لا يعلمان ذلك، ليستغل وجودهما في فيلته ويقوم باستخدام سيارتهما في أحد عملياته الخاصة بتجارة المخدرات، وبالفعل يقوم بتهريب المخدرات الخاصة به من خلال سيارتهم.
ويجد أوس أوس والمرغني، نفسهما في معركة بين تجار المخدرات، وذلك بعدما غدر بعضهما، وفي نفس الوقت تأتي رجال الشرطة للقبض عليهما، لكنهما يهربا بالسيارة في الأخير ومعهما المخدرات.
وتأتي الشرطة إلى منزل الاثنين، للقبض عليهما، وتقوم أجهزة الأمن بالقبض على والدهما صلاح عبدالله في الأخير، ويتضح أن بيومي فؤاد هو من قام بالقبض عليه من أجل معرفة حقيقة أولاده، ويتم استجوابه بشكل عنيف لمعرفة حقيقة أولاده.
وتدور أحداث العمل في إطار كوميدي حول فئة عمال النظافة، والمشاكل التي يتعرضون لها يوميًا، والمسلسل من بطولة حمدي الميرغني، ومحمد أسامة (أوس أوس)، وصلاح عبدالله، وحجاج عبد العظيم، ومحمود عبدالغفار، ورحاب الجمل، وأحمد عبدالله محمود وانتصار، وهو من إخراج محمد مصطفى، وتأليف لؤي السيد.

الوسم

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر