“كورونا يحوم في محيط ترامب”.. أصاب حارسه الشخصي وعناصر الخدمة السرية

+ = -

كتب – محمد صفوت

يقترب وباء كورونا يومًا تلو الآخر من مسؤولي البيت الأبيض، بعد أن تم تسجيل إصابات مؤكدة بالفيروس التاجي داخل جدرانه خلال اليومين الماضيين.

وثبت إصابة السكرتيرة الصحفية لنائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، اليوم، في الوقت الذي تحدثت فيه تقارير صحفية أمريكية عن إصابة أحد أفراد الحرس الشخصي للرئيس ترامب بالفيروس، فضلاً، عن ١١ من عناصر الخدمة السرية الأمريكية.

في التقرير التالي نستعرض لكم آخر مستجدات كورونا في البيت الأبيض:

– مدير إدارة الدواء في الحجر الذاتي

وضع ستيفن هان مدير إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، نفسه في الحجر الصحي الذاتي، اليوم ولمدة أسبوعين، بعد اتصاله بشخص ثبتت إصابته بالفيروس التاجي.

وقال متحدث باسم إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، إن هان أجرى على الفور اختبارًا تشخيصيًا وثبت سلبيته للفيروس، لكنه وضع نفسه في الحجر الذاتي لأسبوعين للتأكد من عدم إصابته.

– السكرتيرة الصحفية لنائب ترامب

كشف اختبار فيروس كورونا، إيجابيته مع كاتي كيللر، السكرتيرة الصحفية لنائب الرئيس مايك بنس، أمس الجمعة، بعد يوم واحد فقط من ظهور أنباء تفيد بأن حارس ترامب الشخصي كان أيضًا إيجابيًا.

وبحسب ما ورد كان حارس ترامب، وهو عضو في الجيش، على اتصال وثيق للغاية بالرئيس الأمريكي، بينما نفى ترامب وجود اتصال وثيق مع حارسه.

ورفض البيت الأبيض الإفصاح عما إذا كان ترامب خطط للحجر الصحي بعد أنباء عن تشخيص مساعده.

وأظهرت نتائج اختبار ميلر، المتزوج من مستشار ترامب في البيت الأبيض ستيفن ميلر، نتائج إيجابية يوم الجمعة بعد اختبار سلبي في اليوم السابق، وهي تقول: إنها لا تظهر عليها أي أعراض.

وكانت ميلر حضرت اجتماعات خلية أزمة كورونا، بحضور هان ومسؤولين آخرين في الإدارة الصحية في البيت الأبيض.

يتتبع البيت الأبيض من كان على اتصال مع ميللر ويقرر على أساس كل حالة على حدة من الذي يجب أن يقوم بالحجر الذاتي، كما يتم فحص كل موظف قريب من الرئيس ونائب الرئيس وكذلك الضيوف يوميًا للتحقق من وجود الفيروس.

– 11 عنصرًا بالخدمة السرية

واليوم تأكد إصابة ١١ عنصرًا في هيئة الخدمة السرية الأمريكية، ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، وإن نحو 60 موظفًا آخرين يقبعون قيد الحجر الصحي، حسبما ذكرت “بي بي سي”.

ورفض المصدر غير المصرح له بالتعليق العلني تحديد أعداد الإصابات بين الموظفين المدنيين والعملاء السريين في الهيئة.

وتوفر الهيئة خدمات الحماية الشخصية للرئيس الأمريكي ونائبه وأفراد أسرهم، إلى جانب رؤساء الدول الزائرين للولايات المتحدة.

ولدى هيئة الخدمة السرية أكثر من 3000 موظف يعملون بالقرب من أولئك الذين يقدمون لهم خدمات الحماية، ما يؤجج المخاوف من اقتراب الفيروس من الدوائر الداخلية للبيت الأبيض.

المصدر: مصراوي

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر