صبري فواز: لا أحب محمد صبحي شخصيًا ولا مهنيًا

+ = -

انتقد صبري فواز، الفنان محمد صبحي، مشددا على أنه لا يحبه سواء على المستوى الشخصي أو المهني، كما يرفض أن يجتمع معه في أي عمل فني.

وقال فواز خلال استضافته في حلقة، يوم السبت، من برنامج «شيخ الحارة والجريئة»، من تقديم المخرجة إيناس الدغيدي، عن سبب عدم حبه لمحمد صبحي، أجاب أن ذلك يعود إلى تصرفات صدرت منه تجاه بعض الزملاء لم تعجبه، إلى جانب مواقف شهدها بنفسه، دون أن يتطرق لها.

وأضاف: «لا أحب طريقة عمل محمد صبحي، ولكني أحترمه كمخرج مسرحي كبير وكممثل كويس»، بحسب تعبيره.

وأضاف: «طريقة شغله متعجبنيش، وشفت حاجات بعيني عملها معجبنيش».

كما وصف فواز نفسه بأنه رجل “عينه زايغة”، وأقرب شخصية له التي جسدها في فيلم “كلمني شكرا”، مؤكدا أن المخرج خالد يوسف كان على وشك عمل فيلم من بطولته ولكن قيام الثورة عطل هذا المشروع.

وعن علاقته بالسوشيال ميديا، قال فواز، “أنا حاد جدا على السوشيال ميديا لأن في ناس بتدخل الأمور في بعضها، إذا قلت رأي في ناس بتتخانق، وأنا مش بحب أجمل نفسي، بحب أكون على طبيعتي”.

سيد رجب

وأردف فواز، “أكثر ممثل بيقنعني سيد رجب، وأعتقد في ظروف متشابهة بينا، منها أننا ظهرنا متأخرا بعض الوقت، وإحنا الاتنين اشتغلنا مسرح، وأتمنى تقديم السيرة الذاتية لأحمد فؤاد نجم، لأنه شخصية غنية في التمثيل، أعرف أجيبه لأني عاشرته، وأكتر ممثل فيه بينا كيمياء هو أحمد السقا، وإحنا صحاب وفيه بينا عشرة من أيام المعهد”.

فيلم سوق الجمعة

وفيما يتعلق بأزمة فيلم “سوق الجمعة”، قال فواز “ده عمل جماعي، وغير صحيح أني كنت أريد أن أكون البطل الأول به، ولكن اسم عمرو عبدالجليل وضع الأول، لأنه أقدم مني في الفيلم وهذا حقه، كما أن عمرو يسبقنى، فحينما كنت طالبا في المعهد، كان يقدم فيلما من بطولته مع يوسف شاهين”.

وأضاف أن تقديمه شخصية بليغ حمدي مرتين لا تندرج تحت وصف “نحت”، مضيفا: في مسلسل “أم كلثوم” قدمت 7 مشاهد، أما في فيلم “حليم” فكنت رايح ألحق آخر نفس تمثيل مع أحمد زكي”.

وعن شخصية رجل الدين التي قدمها في أكثر من مسلسل، قال فواز: “طول عمري ضد الإخوان لأنهم مجموعة من الكذابين الإرهابيين وكلامهم لا يؤخذ بعين الاعتبار”.

الوسم

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر