تفاصيل الحلقة 16 من «النهاية»

+ = -

بدأت أحداث الحلقة الـ16 من مسلسل “النهاية”، بمعرفة “زين” بأن صديقه “إرسلان” قد أرسل له رسالة مهمة، قبل أن يتم قتله، في حين أن الواحة عملت على تغير صلاحياته بداخلها من خلال تغير تصريحه الأمني.
يستمع “زين” لرسالة “إرسلان” الذي قال له، بإنه لا يستطيع أن يرسل له أي معلمومات مهمة عبر الهاتف لأنه مراقب، وأعطى له كلمتين هما “بيتا جم” هما حل لغز الواحة بشكل كامل، ليحال حل هذا اللغز بشكل كامل، لكن قبلها يحاول أن يظهر بشكل طبيعي أمام قادة الواحة.
تتواصل الأحداث بطلب مدير الواحة لـ”زين” بأن ينتظره عقب نهاية يومه العملي، لتدخل في حالة استغراب شديد وتخوف مما سوف تسفر عليه المقابلة، وبالفعل يقوم “زين” بالتوجة مع مدير الواحة الذي يتحدث معه حول فكرة التجمع مع عدد من كبار الواحه وذو الذكاء الكبير، وهو ما يحدث لمدة يومين في الأسبوع، ليدخل “زين” في حالة أستغراب شديدة خاصة وأنه شك بأن هذه الجلسة هي لديانة أخرى أو أمر غير مفهوم.
ويقوم “زين” بتهديد “باسم” قائد الأمن في الواحة بالقتل، إذا لم يفي بوعده بحضور زوجته ونجله”يحيى”، وهو الأمر الذي اعتبره غير جيد بأن يهدد شخص بالقتل، في حين أنه من المتوقع أن يتهم بقتل “إرسلان”.
من جانب أخر يبدأ الريبوت، في مشروعه لإنقاذ العالم من وجهة نظره، ويأتي بمكان جديد يعيش فيه هو و”صباح” بعدما هرب بها من منزلها، بسبب تهديد رجال الأمن.
وتعلم “صباح” بأن الريبوت يعمل على تنفيذ مشروع يجتاح به العالم، حيث يقوم بصناعة جيش كامل من الريبوتات يقف ضد العالم كله، خاصة وأنه أتى بوعي مهندسيين ذو أفكار مميزة من أجل وضع وعيهم في الريبوتات الجديدة.
تستكمل الأحداث بذهاب “عزيز” إلى “رضوى” ناهد السباعي، حيث يجد المساعد الخاص بها في الشغل يحاول منعه من التحدث معها، وهو ما يجعله يقرر عدم الحديث معها، خاصة وأن مساعدها يعمل على تخبيته في مكان مجهول حتى لا يعلم الأمن مكانه.
وتنتهي الأحداث بحلم “زين”، بأن سارة عادل التي تعمل في الواحة بمكان شهير، هي من قتلت “إرسلان” ويقوم بعدها مفزوع بسبب هذا الكابوس.
المسلسل من بطولة يوسف الشريف، وعمرو عبد الجليل، وسهر الصايغ، وناهد السباعي، وأحمد وفيق ومن تأليف عمرو سمير عاطف، وﺇﺧﺮاﺝ ياسر سامي.

الوسم

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر