الإفراج عن موظفة إغاثة إيطالية بعد خطفها 18 شهرا في كينيا

+ = -

كينيا- (د ب أ):

وصلت موظفة الإغاثة المتطوعة الإيطالية، سيفيا رومانو إلى روما اليوم الأحد، لتنتهي محنة احتجازها كرهينة لمدة عام ونصف، في أعقاب خطفها من قبل مسلحين في كينيا.

يعتقد أن مسلحين إسلاميين خطفوا المرأة الشابة في جنوب شرق كينيا في نوفمبر 2018. وتردد أنه تم الإفراج عنها بالقرب من العاصمة الصومالية، مقديشو.

وشكر رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، أجهزة الاستخبارات في البلاد على ما بذلته من جهد لتأمين إطلاق سراح رومانو، بدون الكشف عن مزيد من التفاصيل بشأن محنة اختطافها.

كانت رومانو- وهي من ميلانو- قد تم خطفها، بينما كانت تعمل في منظمة “افريكا ميليلي أونلوس” في كينيا.

المصدر: مصراوي

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر