إندونيسيا تدين إساءة معاملة صياديها على متن سفن صينية

+ = -

جاكرتا – (د ب أ)

انتقدت الحكومة الإندونيسية، اليوم الأحد، الظروف التي تردد أنها تشبه العبودية، التي اضطر عدد من بحارتها لتحملها أثناء عملهم على متن أربع سفن صيد ترفع علم الصين.

وقالت وزيرة الخارجية ريتنو مرصودي خلال مؤتمر صحفي: “ندين المعاملة غير الإنسانية التي عانى منها أفراد طاقمنا أثناء عملهم على متن سفن مملوكة للصين. وبناء على المعلومات الواردة من أفراد الطاقم، فقد انتهكت تلك المعاملة حقوق الإنسان”.

وقالت مرصودي إنها التقت بـ14 من أفراد الطاقم الذين وصلوا إلى جاكرتا خلال مطلع الأسبوع من بوسان في كوريا الجنوبية، حيث وصل 46 فردا من الطاقم في أواخر أبريل.

وتوفي أحد أفراد الطاقم جراء إصابته بالالتهاب الرئوي بمستشفى في بوسان. وعاد آخرون للعمل حيث واصلت السفن عملياتها.

وقالت إن 14 من الطاقم أبلغوها بظروف العمل المسيئة على متن تلك السفن، وأن بعضا منهم لم يتلقوا رواتبهم كلها.

وأضافت: “علمت منهم أيضا أن ساعات عملهم لم تكن إنسانية، لأكثر من 18 ساعة في اليوم”.

وتم الكشف عن هذا الحادث بعد أن أبلغ أحد أفراد الطاقم محطة بث إذاعي كورية جنوبية بالاستغلال الذي يعانيه الصيادون الإندونيسيون على متن السفن الصينية.

وقالت مرصودي إنها طلبت من السلطات الصينية التعاون الكامل مع نظيراتها الإندونيسية في التحقيق بهذه القضية.

المصدر: مصراوي

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر