5 مشاهد من الحلقة 17 من مسلسل البرنس.. فدوى وفتحى يخطفان ابنة رضوان

+ = -

يقدم لكم «الدستور» ملخص الحلقة 17 السابعة عشر من مسلسل البرنس الذي يؤدي بطولته النجم محمد رمضان، ويُعرض على شاشة قناة “دي ام سي” يوميًا في الساعة الثامنة إلا ربع، حيث بدأت الحلقة بعدد من المشاهد الهامة والتي ترصدها الدستور في تقرير الحلقة اليومي وملخص الأحداث.

أبرز 5 مشاهدة من الحلقة 17 من مسلسل البرنس

1 – في أحداث الحلقة جاء مشهد جمع كل من علا الفنانة نور اللبنانية وأحد رجال الأعمال الشخصية التي يقدمها الفنان أيمن عزب، حيث انتظرها أمام الفندق الذي تعمل فيه بينما عبر لها عن إعجابه بها بينما كشفت له في حديثها علي انها مرتبطة وتحب رضوان البرنس ولكنه مسافرا خارج البلاد لينتهي المشهد على ذلك.
2 – داخل السجن طلب رضوان البرنس من أحد المساجين أن يقوم بعمل مكالمة تليفونية ليؤكد له أن “صلاح بليلة” هو الوحيد الذي يمتلك تليفون داخل السجن وهي الشخصية التي يقدمها الفنان محمد أحمد ماهر لينتقل المشهد داخل السجن أيضا عندما اجتمع حماده الفنان محمد مهران؛ مع صلاح بليلة الذي طلب الأخير منه أن يصاحب رضوان البرنس طالبًا أن يعرف منه قصة رضوان البرنس.
3 – تهجم فتحي الشخصية التي يقدمها الفنان أحمد زاهر على علا الفنانة نور اللبنانية في منزلها ليهددها بأنه سيقول الحارة أنه كان برفقتها طوال اليوم، بينما رفعت السكين عليه وأشهرته في وجهه؛ لتقول له: “أنت مريض يالا” ليؤكد لها أن ما يحدث لرضوان بسببها والنصف الآخر يخصه هو.

ملخص الحلقة 17 من مسلسل البرن

4 – ظهرت فدوي زوجة فتحي الشخصية التي تقدمها الفنانة روجينا في منزل حامد البرنس وبحضور جميع أشقاء فتحي ووالدتهم الشخصية التي تقدمها الفنانة سلوي عثمان؛ لتقول لهم: “كنت قاعدة زهقانة قلت أقوم اتعرف علي قرايبي؛ لتأخذ ياسر الفنان محمد علاء؛ بالخارج وتؤكد له أنها مفتقداه جدًا؛ بينما انتقل المشهد إلى عبدالمحسن الشخصية التي يقدمها الفنان أدوارد ومعه زوجته الراقصة الشخصية التي تقدمها الفنانة بدرية طلبة بينما قالت المساعدة الخاصة بها إلي عبدالمحسن أنها “حامل”.
5 – ذهب فتحي ومعه فدوى إلى والد لبنى الشخصية الذي يقدمها الفنان محمد عبدالمعطي وذلك من أجل للحديث عما حدث من قبل وخاصة بقيام رضوان البرنس بالهجوم على فدوى وفي نهاية الحديث تطلب فدوى أن تري والدة لبنى الفنانة لبني ونس بالإضافة إلى أن الفنانة روجينا طلبت الدخول إلى الحمام وهي في طريقها إليه قامت بفتح الباب علي الطفلة مريم التي تم خطفها بواسطة فدويى وفتحي، حيث قام الاثنين بوضع مخدر في مشروب الشاي وتم خطفها، بينما علم رضوان البرنس وهو في السجن أثناء مكالمة هاتفية مما دفع رجال الأمن في احتجاز الهاتف وانتهت الحلقة على ذلك.

الوسم

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر