الحلقة 17 من «ليالينا».. تفاصيل القبض على إياد نصار

+ = -

تبدأ أحداث الحلقة الـ17 من مسلسل «ليالينا»، بمشكلة كبيرة في منزل إياد نصار «هشام» وزوجته «مريم»، عندما قامت بالإبلاغ عنه حيث أنه يعمل في تهريب العملة وبيعها بشكل غير قانوني، حيث يذهب بعد ذلك للتحقيق معه في هذه الواقعة، ليحدث بينهما خلافًا كبيرًا.
تستكمل الأحداث بأن مرتضى محمد علي رزق، قد قام بتطليق زوجته بسبب حبه لـ«بدرية»، والتي تجسد شخصيتها نهى عابدين، لتتفاقم بينهما المشكلات، حيث أنها لديها بنتان منه، وسط تدخل من شقيقته التي تتعارك معه لأنها الطلقة الثالثة.
تتواصل الأحداث بمشكلة كبيرة لأمير «محمد رشاد»، مع المنتج الذي كان ينوي تقديم البوم فني له، وذلك بعدما علم أن شقيقتة «بدرية» ستتزوج من رجل أخر، ليسحب وعده معه بإنتاجه للألبوم.
وعلى الجانب الأخر تعلم شقيقة «بدرية» بما حدث بسبب شقيقتها بعد أن تخبرها صابرين «رقية»، لتمنع اختها من الذهاب إلى المصنع ولكنها تخبرها بأنها لن تطلب منها أموال وتنتظر حظها المائل مثل أختها.
وعلى نفس الخط، قابلت سارة التونسي زوجة «مرتضى» بدرية، حيث قامت بعرض مبالغ مالية كبيرة عليها حتى تبعد عن زوجها مرتضى إلا أنها رفضت وتمسكت بزواجها من مرتضى، وتركتها وذهبت.
ويواصل «مدحت» محمد الشقنقيري طلبه المستمر بالزواج من غادة عادل، إلا أنها عملت على الخناق معه وتطلب منه ألا يتحدث معها مرة أخرى، حيث طلبت منه عدم فتح ذلك الموضوع مرة آخرى معها، فوعدها بذلك.
وتتواصل الأحداث بذهاب «جلال» خالد الصاوي إلى مكتب «مرتضى» زوج إبنته، وقام بضربه على رأسه، حيث أصيب وانهمرت منه الدماء، وذلك دافعًا عما فعله مع إبنته، وذلك أمام «روقية» صابرين، التي رأت كل تفاصيل هذه الخناقة.
وتنتهي الأحداث بقرار من المحقق في قضية «هشام»، والذي أمر بحبسه على ذمة التحقيقات بعدما بلغت عنه زوجته في قضية الاتجار في العملة.
وتدور أحداث المسلسل من فترة الخمسينات حتى الثمانينات، حيث يدور صراع كبير بين عائلتين وتتصاعد الأحداث، والمسلسل من بطولة غادة عادل، إياد نصار، خالد الصاوي، صابرين، ومن تأليف أحمد عبد الفتاح، وإخراج أحمد صالح.

الوسم

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر