إبراهيم نصر: أرعبني نجاح الكاميرا الخفية.. ورائد لبيب قالي: خربت بيتنا

+ = -

قدم إبراهيم نصر الكاميرا الخفية لمدة 17 عاما متتالية، وحقق نجاحا ساحقا لم يتوقعه أحد، بالرغم من أن فكرتها جاءت بالصدفة تماما ولم يكن مخططا لها، كما صرح في كل حواراته وبالأخص في حوار إذاعي على برنامج “9090”.

إبراهيم نصر يكشف بداية الكاميرا الخفية

عن بداية الكاميرا الخفية، قال إبراهيم نصر: «كنت في طريقي للتلفزيون ووقفت عند بائع المجلات ورحت أقرأ العناوين، ووجدت بجواري محمد عبد المنعم غالي وقال لي تعال القناة الثانية لأنني توليت رئاستها، وبالفعل صعدت أولا للدور التاسع، وحين نزلت تذكرت كلامه فذهبت إليه في الطابق الثاني، وجلست معه وشربت قهوة، فقال لي ” مش عاوز تعمل حاجة للقناة”، فقلت له ” الكاميرا الخفية”، بالفعل كانت هناك كاميرا خفية في ذلك الوقت، ولكنها أجنبية، وكنت طوال عمري أقول لو أنني قمت بعمل الكاميرا الخفية فسأقوم بعملها بما يشبهنا نحن المصريين، وستتكون من ثلاثة أجزاء وهي البداية والعقدة والنهاية، فسكت “غالي”، ثم أمسك بالهاتف وقام بالاتصال بسهير الأتربي رئيس التلفزيون، وتحدث عني في الهاتف وقال لها إن إبراهيم يحتاج إلى سيارة وغيره للقيام ببرنامج الكاميرا الخفية، فطلبت منه أن يمنحني كل ما احتاجه».

رائد لبيب قالي “بيتنا اتخرب بسببك”

ذكر نصر أن رائد لبيب هاتفه وقال له “بيتنا اتخرب بسببك”، وذلك لأن لبيب كان يعرض له مسلسل في نفس توقيت عرض الكاميرا الخفية، وهو الأمر الذي صرف المشاهدين تماما عن المسلسل، وقال له لبيب بالحرف” مفيش ولا واحد شاف المسلسل”.

كنت مرعوبا من نجاحي في الكاميرا الخفية

وتابع نصر إنه كان مرعوبا من النجاح الساحق الذي حققه برنامج الكاميرا الخفية، فحين يتحدث صديق مع صديقه يقول له نتقابل بعد برنامج الكاميرا الخفية، بالضبط كأنها مباراة كرة قدم، وما كان يرعبني هو انني كنت أقوم بعمل أشياء عشوائية حين اشاهد الحلقات في بيتي، فاقول لأسرتي “كان هناك خطأ، المشهد كان به خطأ ما”.
آخر عام لتقديم الكاميرا الخفية كان يشبه أول عام
آخر عام كانت المشاهدات عالية لدرجة أنها كانت تشبه انطلاقها في أول عام، كنت أقف في شباكي واشاد الكاميرا الخفية مثلا واسمع صوت تجاوب المشاهدين من خلال الضحك أو موقف ما حدث في الكاميرا الخفية، كنت أسمعهم من بيتي وهم يتجاوبون بهذا الشكل.

الوسم

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر