طفلة مسلسل “البرنس” تروي كواليس مشهدها الرائع الذي خطف قلوب الجماهير

+ = -

خطفت الطفلة فريدة حسام، ابنة النجم محمد رمضان فى أحداث مسلسل “البرنس”، قلوب وعقول الجماهير المتابعة للعمل وبخاصة حلقة، يوم الاثنين، وتصدرت تريند مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب مشهد بكائها في نهاية الحلقة.

وشهدت الحلقة الـ18 اختطاف “مريم” التي تجسدها فريدة البالغة من العمر 5 سنوات من قبل “فتحي” وأشقائه وفي طريق عودتهم من زيارة “رضوان” في السجن يقرر “فتحي” تركها في موقف السيارات والرحيل عنها للأبد.. بكاء شديد ومشاعر حزن أظهرتها “مريم” بكل براعة تصدرت بها تريند مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت مريم، في تصريحات لموقع “اليوم السابع”، إنها تبلغ من العمر 5 سنوات، مشيرة إلى أن زملائها قدموا لها التهانى عقب المشهد الرائع الذى قدمته فى مسلسل “البرنس”، والذى أبكى قطاع كبير من الجمهور، خاصة مع حالة التعاطف معها بسبب عمها “أحمد زاهر” الذى تركها وحيدة بلا رحمة فى الشارع.

وأشارت فريدة، إلى أن المخرج محمد سامى رشحها للدور، وكانت سعيدة للغاية بالتعاون مع عدد كبير من النجوم، علما بأن مسلسل “البرنس” هو ثانٍ أعمالها الفنية، حيث قدمت من قبل مسلسل “اهو دا اللى صار” مع النجمة روبى، كما أن المخرج محمد سامى كان يصفق لها عقب انتهاء تصوير كل مشهد، وتحديداً مشهد “الموقف”، الذى تركها فيه عمها “فتحى”، موضحة أن الفنان محمد رمضان كان يلقبها فى لوكيشن التصوير بـ”البرنسيسة بتاعتي”.

وأضافت فريدة، أنها سعيدة للغاية من ردود الأفعال على دورها فى المسلسل، حيث أن الحلقات المقبلة ستحمل مفاجأت كبيرة المسلسل، ومن المقرر أن تقدم عدة أعمال الفترة المقبلة، موجه الشكر للمخرج محمد سامى والنجم محمد رمضان.

أما عن كواليس هذا المشهد قالت فريدة إن والدتها كانت معها في موقع التصوير وتركتها أمام الكاميرا لذا بكت بكاءً شديدا على فراقها في موقع التصوير.

الوسم

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر