إياد نصار يتعرض للضرب فى الحلقة الـ19 من مسلسل “ليالينا”

+ = -

بدأت أحداث الحلقة الـ19 من مسلسل “ليالينا”، بمعايرة “بدرية” نهى عابدين، لشقيقتها “راوية”، بعدم زواجها ومكوثها في المنزل لخدمتهم فقط، وهو ما يجعلها تدخل في حالة حزن شديدة.
وتتواصل الأحداث بإيجاد “راضي” ميدو عادل لفرصة عمل لا تليق به على المستوى التعليمي، الإ أنه يقبلها بسبب ضعف الحال وخاصة وأنه يسعى لإراحة والدته “روقية” صابرين، والتي ترفض هذا العمل تمامً بسبب عدم ملائمته له.
ويدخل “هشام” إياد نصار، في عملية جديدة بتجارة العملة وترويجها في السوق السوداء، الإ أنه يقابل مشكلة كبيرة قد يدخل على إثرها في العديد من المتاعب التي قد تضعه في السجن.
ويسافر “هشام” في رحلة إلى بورسعيد لتوصيل مبلغ مليون جنيه وتبدليها بالدولار، الإ أنه يفاجى باقتحام مجموعة مسلحين لسيارته ويقومون بسرقتها بعد أن يقوموا بضربه هو وصديقه.
وخلال الحلقة تجد “جميلة” رنا يس، نفسها في مشكلة كبيرة بسبب المشاكل التي حدثت بين والديها، وهو ما يدفع “مريم” غادة عادل”، إلى إبلاغ شقيق زوجها خالد الصاوي بطلاقها من هشام، ليؤكد لها موقفه من مكوثها هي ونجلتها في منزله، ومحاولة تخفيف حزنها بسبب ما فعله شقيقها.
وتظهر “مريم” حالة توتر شديدة لجلال، من خلال سؤالها المتكرر حول عمل شقيقه، وتطالبه أن يسأله عنه بشكل كبير، حتى يعلم ما الأسباب التي جعلتها تبلغ عنه الشرطة، قبل أن تقوم بالذهاب إلى النيابة وتؤكد أنها أبلغت عنه بسبب غيرة لزواجه لمرة ثانية ليس إلا، الإ انه يعاتبها على هذه الفعله الغير مبررة.
وتنتهي الحلقة بظهور “مرتضى” محمد علي رزق، زوج ابنة “جلال” خالد الصاوي، حيث يقوم بإعلان زواجه من “بدرية” والتي تعمل لديه في المصنع، من أجل أن تنجب له الولد الذي يتمناه، وهو ما تعلمه “روقية” وتدخل في حالة غضب شديدة، بسبب أنها خدعت نجلها وقامت بتركه بعدما أنه عاجزًا بعد بتر إحدى ساقية.
المسلسل من بطولة غادة عادل إياد نصار خالد الصاوي صابرين، تأليف أحمد عبدالفتاح ومن إخراج أحمد صالح.

الوسم

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر