تفاصيل الحلقة الـ19 من مسلسل «النهاية»

+ = -

بدأت أحداث الحلقة الـ19 من مسلسل “النهاية”، بالعودة لـ30 عامًا في مدينة القدس، وكيف كان التعامل مع الأسرى في هذا الوقت، وكيف تعاملت قوات الأمن مع كل المواطنين من خلال الكشف عن هويتهم، ومن ثم يتم أخذ اللازم، حيث قاموا بقتل الريبوتات، والذي كان من ضمنهم عمرو عبد الجليل الذي هرب من هذا الكشف.
وخلال الحلقة يظهر “عزيز” عمرو عبد الجليل، وهو بجانب “صباح” سهر الصايغ، وهي في مرحلة الطفولة، كما قابل والدتها التي جسدت سهر دورها أيضًا، ليتحدث معها حول شركة جديدة تدعى إنرجي ستقوم بجعل الناس في القدس تعمل لديها بسب الاحتياج للمال.
وظهر عزيز، وهو يقوم بشراء مكان يبدأ فيه عمله في بيع الأطراف الصناعية، ليكون هو مخبأه من قوات الأمن، حتى لا يشك أحد فيه كونه ريبورت وليس إنسان، لكنه ريبوت غير مؤذي مثل باقي الريبوتات التي تقتلها أجهزة الأمن.
ويظهر خلال الحلقة كواليس تعارف “عزيز” على الصبي الذي يعمل معه “سعادة”، عندما ساعده في بداية طريقه، عندما جعله يتحول من شخص مؤذي إلى شخص جيد، كما يظهر بداية تعارفه على يسري، الذي قام بالأبلاغ عنه في الفترة الحالية.
وتتواصل الأحداث بعلم الريبوت “يوسف الشريف”، أن كل الوعي الذي سرقه من إنرجي كو، قد تم سرقته من قبل “المحروقي”، وهو ما يجعله يفكر في الوصول إليهم مرة أخرى، دون أن يدمره لأنه سوف يستفاد منه في أمور أخرى.
وتذهب “سليمة” سارة عادل، لـ”زين”، وتقوم بإخراجه من الواحة، حيث تسعى معه للكشف عن القاتل الحقيقي، حيث يفاجأ “زين” بأن قوات الأمن عثروا على القاتل وهو “حساب” عمر الشناوي، الصديق المقرب لـ”إرسلان”، لتؤكد لهبأن القادم سيكون حرب شرسة لأن أسرة الاثنين لديها نفوذ كبير، وهو ما يجعل الوضع خطير للغاية.
تنتهي الحلقة بظهور “حساب”، وهو في منزل “زين”، يقوم بتهديده بالقتل، أذا تحدث أو فعل أي شى قد يأتي من خلاله بقوات الأمن.
المسلسل من بطولة يوسف الشريف، وعمرو عبد الجليل، وسهر الصايغ، وناهد السباعي، وأحمد وفيق ومن تأليف عمرو سمير عاطف، وﺇﺧﺮاﺝ ياسر سامي.

الوسم

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر