ناسا تكشف عن خططها للسفينة الفضائية التى ستحمل أول امرأة إلى القمر

ناسا تكشف عن خططها للسفينة الفضائية التى ستحمل أول امرأة إلى القمر
+ = -

تخطط وكالة الفضاء الأمريكية ناسا فى 2024 لإطلاق مهمة لإرسال أول امرأة على سطح القمر كجزء من برنامج استكشاف أرتميس القمرى، حيث كشفت الوكالة الأمريكية مؤخرا عن تفاصيل المركبة الفضائية التى سيتم استخدامها خلال هذه المهمة التاريخية.

وبحسب موقع metro البريطانى، فقد أعلنت ناسا عن “خطوة كبيرة نحو عودة رواد الفضاء إلى سطح القمر” وأصدرت دعوة للشركات الأمريكية المهتمة بـ “توفير نظام هبوط بشرى متكامل لوضع أول امرأة ورجل على سطح القمر بحلول عام 2024”.

وأوضحت ناسا أنه سيكون لسفينة الفضاء “نظام إنزال بشرى من ثلاث مراحل” سينقل الشخصين الفضائيين من مركبة مدارية تدعى “البوابة القمرية”أو  Lunar Gateway  إلى القمر، ثم تنطلق من سطح القمر إلى القمر الصناعى المدارى ، حيث يستقل رواد الفضاء كبسولة أوريون لرحلة العودة إلى الأرض التى تمتد لمسافة 250 ألف ميل.

وقال  مدير ناسا “جيم بريدنشتاين” :” تكون البوابة هى قاعدتنا الرئيسية فى مدار القمر – إنها وحدة القيادة والخدمة الخاصة بنا للقيام بمهام على سطح القمر، وباستخدامها كمنفذ لنظام الهبوط البشرى، سيمكننا مداره حول القمر من الوصول إلى سطح القمر بأكمله ، ومكانًا لتجديد نظام الهبوط وإعادة تزويده بالوقود”، مضيفا “هذا ليس بالأمر الهين ، وبناء نظام الهبوط فى القرن الحادى والعشرين يأخذ أفضل ما لدينا من فرق الحكومة والقطاع الخاص.”

وستعمل ناسا الآن مع شركات خاصة لتطوير المركبة الفضائية، فهى تخطط لإرسال شخصين فضائيين للعمل على القطب الجنوبى للقمر، فيما نشر علماء صينيون مؤخرًا خططًا جديدة لإنشاء موقع يحكمه الإنسان الآلى فى الطرف المقابل للقمر إلى ناسا ووكالة الفضاء الأوروبية، التى تخطط أيضًا لـ “قرية القمر” الخاصة بها فى جنوب القمر.

وكانت بكين قد أعلنت فى وقت سابق عن خطط لإطلاق مهمة مأهولة للقمر خلال العقد المقبل قبل بناء قاعدة القطب الشمالى، وكتب تشونلاى لى وزملاؤه فى ورقة لمجلة “ساينس وورلد”: “سيتم بناء نموذج أولى لمحطة البحث العلمى الآلية على سطح القمر”.

الوسم

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر