الخولي لـ”المواطن”: الدراسات حول حقيقة مصدر كورونا مستمرة ولم تكتمل

+ = -

المواطن- محمد داوود- جدة

أكد الدكتور أمجد الخولي، استشاري الوبائيات بمنظمة الصحة العالمية لـ”المواطن“، أن الأوبئة تحدث فجأة والفيروسات لا تتوقف عن الظهور؛ لذا علينا أن نتوقع حدوث الأوبئة في أي وقت، ولذلك فإن خطط الاستعداد والتأهب وتقوية نظم الترصد الوبائي وتعزيز القدرات المختلفة للاستجابة هي وسيلتنا للتعامل مع مخاطر الأوبئة والحد من آثارها الضارة.

كورونا ومرحلة الخطر

وحول سؤالنا إلى أي مرحلة وصل كورونا، وهل يعني ذلك أننا مازلنا في مرحلة الخطر؟

قال: مع مرور حوالي 140 يومًا منذ الإبلاغ عن أول حالة إصابة بمرض كوفيد-19 في الصين، و110 أيام على الإبلاغ عن أول حالة إصابة في إقليم شرق المتوسط، وصل عدد المصابين بعدوى كوفيد 19 إلى أكثر من أربعة ملايين شخص في جميع أنحاء العالم، لقي حتفه منهم للأسف حوالي 300,000 شخص، وفي إقليم شرق المتوسط قارب إجمالي الحالات من 300 ألف حالة مؤكدة واقترب إجمالي الوفيات من 10 آلاف وفاة. ولا يزال المُنحنى الوبائي في صعود في الكثير من البلدان وإن شهدت بعض البلدان في أوروبا انخفاضًا نسبيًا في حالات الإصابة، وفي الإقليم شهد الأسبوع الأخير زيادة في عدد الحالات المؤكدة في 19 بلدًا من بلدان الإقليم البالغ عددها 22 بلدًا مع انخفاض نسبي في 3 بلدان في الإقليم.

انتشار الفيروسات من الصين

وحول انتشار أكثر الفيروسات من الصين ومنها سارس مضى قائلًا:

هذا صحيح ولكن هناك العديد من الفيروسات المستجدة ظهرت بمناطق أخرى من العالم كمرض ميرس، إن فيروسات سارس وكورونا المستجد وكذلك ميرس هي سلالات تنتمي إلى عائلة فيروسات كورونا، ويمثل كل منها تحورًا طبيعيًا في إطار النشاط الجيني لتلك العائلة الفيروسية، لا يتعلق الوضع بالنطاق الجغرافي، وظهور فيروس مستجد وانتشاره مرتبط بعدة عوامل أهمها طريقة مخالطة الإنسان والحيوانات حيث إن كل الفيروسات المستجدة هي من أصل حيواني، وكذلك فإن عادات الشعوب يمكن أن تساعد في سرعة انتشار واحتمالية تطور الفيروسات.

تسارع مراكز الأبحاث

وعن تسارع مراكز الأبحاث في إيجاد اللقاح ومدى دورها في خدمة الجهود أم إعاقتها مضى قائلًا:

نرحب بكافة الجهود البحثية التي تسعى على أسس علمية راسخة إلى تطوير لقاح أو علاج لكوفيد-19، وحتى الآن بلغ عدد اللقاحات قيد التجريب 80 ولكن 6 منها فقط وصلت لمرحلة التجارب السريرية، واتساع قاعدة المراكز البحثية يتيح فرصة أكبر للوصول إلى لقاح ناجع وفعال، ربما يحتاج إلى المزيد من الجهود لتجربة هذا العدد الكبير من المحاولات البحثية.

المصدر الرئيسي للفيروس

وحول سؤال عن تعدد الآراء حول المصدر الرئيسي للفيروس مما غيّب الحقيقة أجاب:

الحقيقة حول مصدر الفيروس لم تغب، الدراسات حولها لا تزال تجري ولم تكتمل بعد، وحين تكتمل وتظهر النتائج سيساعدنا ذلك في استكمال معارفنا عن الفيروس ومن ثم تعزيز جهود الوصول إلى علاج ولقاح مضاد لكوفيد-19.

توقعات انتهاء الأزمة

أخيرًا وحول توقعات انتهاء الأزمة في أقرب وقت خلص إلى القول:

كل السيناريوهات مفتوحة وإن كان احتمال استمرار الوضع الحالي لشهور أو أكثر أمر وارد، ولذلك نؤكد على أهمية الاستعداد لكافة السيناريوهات ووضع خطط الاستمرار في المواجهة وامتداد أمد الاستجابة والتأقلم معه وفي الوقت نفسه إعداد استراتيجية الخروج التدريجي من الوضع الراهن مع مواصلة تدابير الوقاية وإجراءات الترصد والفحص والعزل والمعالجة بجدية وحسم.


تابع جديد أخبار فيروس كورونا covid19

تابعنا على تواصل معنا على



“>
المزيد من الاخبار المتعلقة :


               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر