سعيد شيمى: دخلت فى«خناقة» بسبب إبراهيم نصر

+ = -

عمل مدير التصوير الكبير سعيد شيمي مع إبراهيم نصر في كثير من الأفلام، فهو الذي صور فيلم “زكية زكية في البرلمان”، بطولة الراحل إبراهيم نصر، وأيضًا في فيلم “حسن اللول”، والكثير من الأفلام.
ودافع “شيمي” عن إبراهيم نصر قائلًا: “إن رحمة الله ستطاله”، مضيفًا: “عملت مع إبراهيم نصر في الكثير من الأفلام، منها الفيلم الذي كانت له البطولة المطلقة فيه وهو “زكية زكريا في البرلمان”، وكان مستوحى من شخصية كان يقدمها في البرنامج الشهير الخاص به، وهو “الكاميرا الخفية”، وكان المخرج في هذا الفيلم، هو رائد لبيب.
وأضاف “شيمي”، في تصريحات خاصة لـ”الدستور”: “عملت مع إبراهيم نصر أيضًا في أفلام مثل حسن الول بطولة أحمد زكي، وغيره الكثير، ومع أني عملت معه في كل هذه أالأفلام لكني لم أكن أعرف أنه مسيحي أو مسلم، ولم يكن يهمني هذا الأمر، وعملت مع الكثيرين مسيحيين في كل مكان، لم أفكر لحظة أن علاقتي بالإنسان عن طريق دينه، ما يهمني هو أخلاقه، ولا أستطيع مصاحبة أحد لا يكون قريبًا من أخلاقي”.
وتابع شيمي:” تضايقت جدًا حين قال البعض إن الرحمة لا تجوز على إبراهيم نصر، ولو قرأوا القرآن لوجدوا أن رحمة الله وسعت كل شئ، لم يقرأوا الفاتحة وتفسيرها، ولا يعرفون ديننا السمح، واضطررت للرد وقلت لهم عيب، والرحمة تجوز على كل الكائنات وكل الأديان”.
واختتم “شيمي” بقوله: “كان نصر ممثلًا جيدًا، وكان إنسانا حبوبًا، لا يتعامل كنجم أو كممثل ولكن يتعامل ببساطة شديدة جدًا، رجلًا يملك الكثير من الأخلاق الحسنة، كان على خلق ولو قمت بتصنيف الممثلين فإبراهيم نصر تصنيفه رجل من ذوي الأخلاق”.

الوسم

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر