أمريكا: الصين تحاول صرف الانتباه عن سوء إدارتها للوباء

+ = -

ساحة جديدة انضمت للصراع القائم بين الصين والولايات المتحدة على خلفية الجائحة التي طالت أكثر من 4 ملايين ونصف حول العالم، عنوانها أموال الأمم المتحدة.

ورفضت البعثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، السبت، الدعوة التي أطلقتها الصين إلى الدول الأعضاء للإيفاء بالتزاماتها المالية للمنظمة الدولية، معتبرة أنها محاولة من بكين لـ “صرف الانتباه عن سوء إدارتها” خلال أزمة وباء كوفيد-19.

كيف تحولت الصين إلى ملعب للصراع بين ترامب وبايدن في الانتخابات الأمريكية؟

كما اعتبرت أن الصين “حريصة على صرف الانتباه عن التستر وسوء الإدارة لأزمة كوفيد-19 وهذا مثال آخر”. وأضافت أن “الولايات المتحدة قامت مؤخراً بدفع 726 مليون دولار في إطار التزامها بعمليات حفظ السلام وستدفع الجزء الأكبر من نصيبها في نهاية السنة”.

وقالت البعثة الأمريكية إن إجمالي متأخرات عمليات حفظ السلام بلغ 888 مليون دولار، لكنها أوضحت أن “نحو ثلثي هذا المبلغ هو نتيجة الدفع بنسبة 25% من 2017 حتى الوقت الحاضر”.

يأتي ذلك تزامنا مع ارتفاع في منسوب التوتر بين البلدين بعد اتهامات أمريكية متكررة للصين بالتستر على حقيقة ظهور الفيروس التاجي منذ البداية، وإخفاء الحقائق، بالإضافة إلى توجيه اتهامات بتسرب الفيروس المستجد من أحد المختبرات في ووهان، وهو ما نفته تكراراً بكين.

المصدر: فيتو

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر