المالية: قرض مساندة لقطاع الطيران المدني بقيمة ملياري جنيه لمواجهة كورونا

+ = -

كتب- مصطفى عيد:

قال محمد معيط، وزير المالية، إنه سيتم منح الشركة القابضة لمصر للطيران ملياري جنيه “قرض مساند”، على أن تتحمل الخزانة العامة للدولة أعباءه لحين تحقيق الشركة معدلات تشغيل تُعادل ٨٠٪ من حجم التشغيل عام ٢٠١٩.

وأضاف في بيان صحفي اليوم السبت أنه هذا يأتي تنفيذًا للتوجيهات الرئاسية بمساندة قطاع الطيران المدني في مواجهة تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد، التي تسببت في توقف حركة الطيران عالميًا،

وأضاف الوزير أن توقف حركة الطيران عالميًا نتيجة جائحة كورونا أثر بشكل كبير على الشركة القابضة لمصر للطيران والشركات التابعة لها، حيث توقفت الإيرادات تمامًا مع استمرار تحملها للمصروفات الثابتة من أجور العاملين وغيرها.

وقال إنه تم عقد اجتماعين مع وزير الطيران المدني وممثلي الشركة القابضة لمصر للطيران؛ لمناقشة الاحتياجات الأساسية المطلوب توفير تمويل لها في ظل الظروف الاستثنائية الراهنة.

أوضح أن هذا القرض المساند لقطاع الطيران المدني يأتي ضمن حزمة الإجراءات الداعمة للقطاعات الاقتصادية والخدمية والإنتاجية المتضررة من جائحة كورونا، والتي اتخذتها الحكومة تنفيذًا لتكليفات القيادة السياسية، لتحقيق التوازن بين الحفاظ على صحة المواطنين، واستمرار عجلة الإنتاج للاحتفاظ بالعمالة، وتوفير متطلبات السوق المحلية، واستدامة تقديم الخدمات العامة للمواطنين، وتلبية احتياجاتهم الأساسية، ولتخفيف حدة الأزمة القاسية على أداء الاقتصاد القومي، على النحو الذى يُسهم فى الحفاظ على ما تحقق من مكتسبات للإصلاح الاقتصادي، بما فيها ضمان استقرار السياسات المالية، والحفاظ على المسار الاقتصادي الآمن للدولة.

وبحسب معيط فإن هناك عدة تيسيرات مساندة للقطاعات المتضررة صدر بشأنها القانون رقم ٢٤ لسنة ٢٠٢٠، الذي يتم العمل به منذ نهاية مارس الماضي، متضمنًا القواعد المالية التي يتطلبها التعامل مع تداعيات جائحة كورونا.

المصدر: مصراوي

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر