«أخلاق الكبار».. هكذا انتهى الخلاف بين الزعيم والساحر

+ = -

يحتفل الزعيم عادل إمام بعيد ميلاده الـ80، ويعد من أهم القامات الفنية في تاريخ مصر، حيث قدم مئات الأعمال السينمائية والدرامية والمسرحية التي تعد جزءا هاما من تاريخ مصر، وفي ذكري ميلاده ترصد “الدستور” حقيقة خلافه مع الساحر محمود عبدالعزيز.
الخلاف بين الثنائي بدأ في ثمانينات القرن الماضي بعدما قدم الساحر مسلسل رأفت الهجان، وأشيع وقتها أن الزعيم كان مرشح له قبل منه، ولكن الأخير فاز بالبطولة ونجح في تقديم العمل والشخصية على أكمل وجه، وانتهت هذه الأزمة بعدما التقى الثنائي معًا في أحد المناسبات وقال الساحر في أحد الحوارات عن هذا اللقاء: “التقينا بعدها صدفة وتصافحنا وقال لي ياعم إن كان على الهجان حلال عليك”.

تفاصيل خلاف الزعيم عادل إمام مع الساحر محمود عبد العزيز

ولكن الخلاف تجدد مرة أخرى عندما صرح الساحر محمود عبدالعزيز في أحد البرامج بأن عادل إمام ليس نجم الإيرادات الأول وأن هناك نجوم آخرين يحققون إيرادات كبيرة، وجد الزعيم وقتها حديث الساحر مسيء له، ولكن تقابل الثنائي بعد ذلك وأوضح الساحر وجهة نظرة للزعيم وأكد له أن حديثه تم عمل له مونتاج ولم يظهر كما قاله لتنتهي الأزمة بينهما.
وتجددت الأزمة بينهما مرة أخرى عندما كان الثنائي مرشحان لتقديم فيلم “حسن ومرقص” واختار الزعيم يوسف معاطي لكتابة سيناريو العمل، وأصر الساحر على وحيد حامد لينتهي الخلاف بالإطاحة بالفنان محمود عبدالعزيز، واستعان الزعيم بـ عمر الشريف بدلًا منه، وفي الأيام الأخيرة للساحر اتصل بنجله محمد محمود عبدالعزيز وطلب منه الذهاب للمستشفى للاطمئنان على صحته ولكن الزيارة كانت ممنوعة، وهو ما يوضح أن الخلاف بينهم انتهى قبل وفاة الساحر.

الوسم

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر