وهبتا حياتهما لخدمة المرضى ورحلتا بسبب كورونا.. وفاة ممرضتين بمستشفى واحدة

+ = -


 


وهبتا حياتهما لخدمة المرضى والتفانى والاخلاص فى العمل، ولآخر لحظة فى عمرهما كانتا تذهبان للمستشفى لمواجهة الوباء العالمى ومساعدة المرضى ولكن فارقتا الحياة بعد التقطاهما العدوى واصابتهما بالفيروس.


فحسب ما ذكرته صحيفة ديلى ميل البريطانية ، توفيت صفاء علام التى تبلغ من العمر 30 عاما وتعمل ممرضة قابلة ، كما توفيت ليليان مودزيف 42 عاما والتى تعمل ممرضة للصحة النفسية فى مستشفى واحدة بسبب اصابتهما بكورونا.


كانت صفاء علام مثال للحب والحنان والاخلاص توفيت بعد وفاة والدها بأسبوعين وكانت تعمل قابلة لمدة ست سنوات بعد أن بدأت حياتها المهنية كمرضة ووصفت بأنها طيبة وحنونة وعضو مهم في فريق التمريض.

صفاء


 

اقرأ ايضاً :  الاتحاد الأرجنتيني يتراجع ويقرر إيقاف الدوري


اما زميلتها السيدة مودزيفار ، التي عاشت مع زوجها موسى وبناتهما في برمنغهام ، كانت “عضوًا محبوبًا جدًا في فريق التمريض ن وكانت تتميز باخلاصها وحبها للعمل.


قال زوج السيدة صفاء “كانت زوجتي جميلة ومليئة بالحيوية وحبها للحياة بالحياة لقد كانت شغوفة للغاية بعملها كقابلة ، وكثيراً ما كانت تكرس أكثر مما هو مطلوب منها ،و كانت تميل بشكل طبيعي نحو أي أطفال وتخلق أنشطة ممتعة دائمة معهم مليئة بالضحك والسعادة.


وأضاف:” لقد كانت حياتنا مليئة بالحب والمرح والمغامرة ، كان موتها سابقًا لأوانه، لقد تركت شعورًا فارغًا في حياتي ،ولكننى سأتذكرها بحب لشجاعتها وصبرها ولطفها.”


قالت السيدة مارش من صديقات صفاء: “كانت صفاء قابلة مذهلة ساعدتها مهاراتها وخبرتها في جلب المئات من الأرواح الجديدة إلى العالم ، مع دعم النساء في رحلتهن إلى الأمومة.


نحن نعد بالاستمرار في التمسك بقيم صفاء والتزامها برعاية الأمومة الآمنة ، المليئة بالطيبة والرحمة التي مثلتها.

ليليان
ليليان


 

اقرأ ايضاً :  برشلونة يجري تغييرات واسعة في مجلس الإدارة

كما قالت عائلة السيدة ليليان في بيان لها:”كانت ليليان أمًا جميلة وزوجة وصديقة ، كانت دائمًا هناك من أجل الآخرين ، لقد أحببت أطفالها وعائلتها وأصدقائها بشدة وكانت ممرضة تهتم دائمًا بأولئك الذين يحتاجون إلى مساعدتها، نحن جميعًا مدمرون لفقدان مثل هذه  الشخصية الرائعة ، سنتذكرها دائما”.


 


وقالت إيلين كيروان ، نائبة كبير الممرضين لخدمات الصحة النفسية: نحن حزينون جدًا لوفاة ليليان  لقد كانت عضوًا محبوبًا في الفريق، كنا فخورين للغاية عندما انضمت ليليان إلى فريقنا.، لقد كانت ممرضة وموهوبة، وجميلة ، وصديقة عظيمة ، ونحبها جميعًا،سنفتقد جميعًا ليليان لحيويتها وسنفتقد كيف ستفرحنا جميعًا ، وترفع الروح المعنوية عندنا.

اقرأ ايضاً :  السروال الرياضي نجم موضة الصيف


 


 

})();

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر