كورونا يضرب ثالث مواسم رواج الذهب في مصر مع اقتراب عيد الفطر

+ = -

كتبت- شيرين صلاح:

لا تزال حالة الركود تسيطر على أسواق المصوغات الذهبية في مصر بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد والإجراءات المصاحبة له، حتى مع الأيام الأخيرة التي تعد بداية موسم كان يشهد رواجا سنويا في غير هذا العام بسبب الإقبال على الزواج وعقد الأفراح.

وتسببت أزمة كورونا وإجراءاتها المصاحبة إلى تراجع حركة الشراء في محلات الذهب منذ مارس الماضي، حيث أدت هذه التطورات إلى غلق قاعات الأفراح وفرض حظر التجول على المواطنين في ساعات المساء والليل، وهو ما دفع البعض أيضا لتأجيل زفافه أو إتمام مشروع زواجه.

ولكن بعض تجار الذهب، يأملون، كما قالوا لمصراوي، في أن يتحرك السوق بعض الشيء عقب عيد الفطر، بعد أن قضت الإجراءات التي أعلنتها الحكومة اليوم على أي آمال في عودة عقد الخطوبات أو الزواج في العيد، حتى ولو بالإجراءات الاحترازية.

وقررت الحكومة اليوم تقديم موعد حظر سير المواطنين إلى الخامسة مساءً، مع غلق المحلات والمطاعم في أسبوع العيد بدءا من الأحد المقبل وحتى يوم الجمعة بعد المقبل.

وقال إيهاب وصفي، نائب رئيس شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية، لمصراوي، إن أزمة كورونا أثرت على مبيعات الذهب منذ بداية العام الجاري، وأن السوق يعاني من حالة الكساد حاليا.

وذكر وصفي أن سوق الذهب للتجار ينقسم إلى 4 أقسام وهي موسم الخطوبات، وموسم عيد الأم، ومواسم النجاح، والشراء العادي، ولكن أزمة كورونا ضربت كل هذه المواسم هذا العام مما نتج عنه تراجع المبيعات.

وقال نادي نجيب، سكرتير عام شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية، إنه كان من المفترض أن تتحرك الأسواق مع اقتراب العيد الذي يعدا موسما لمناسبات الخطوبة والأفراح، ولكن حالة هدوء لا تزال تسيطر على السوق حتى الآن، “الظاهر العيد دا مافيش أفراح بسبب الكورونا”.

وتابع نجيب، أن السوق خلال نفس الفترة من العام الماضي كان يشهد حالة رواج كبيرة وزيادة بالمبيعات، وهو ما يفتقده السوق هذا العام تداعيات أزمة كورونا.

وربما تحمل الأسعار ضربة أخرى للأسواق تزامنا مع أزمة كورونا، حيث شهدت قفزة بالأسواق، وذلك تأثرا بسعر المعدن عالميا الذي صعد إلى أعلى مستوى له في 7 سنوات.

وبحسب ما قاله نجيب، بلغ سعر جرام الذهب عيار 21 سجل اليوم 757 جنيهًا.

وسجل سعر جرام الذهب عيار 18 نحو 649 جنيهًا، وعيار 24 نحو 865 جنيهًا، والجنيه الذهب نحو 6056 جنيهًا.

ويأمل التجار أن تتحرك مبيعات سوق الذهب بعد العيد وخاصة مع عودة السماح للمواطنين بالتحرك حتى الساعة الثامنة مساءً لمدة أسبوعين ثم عودة الحياة إلى طبيعتها تدريجيا.

وقال نجيب، في وقت سابق لمصراوي، إن ساعات المساء كانت تمثل الذروة لمبيعات الذهب في مصر قبل حظر التجول “الزبائن في الأوقات العادية قبل الحظر يقبلون على الشراء منذ الساعة السادسة وحتى العاشرة مساءً”.

المصدر: مصراوي

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر