تقرير حقوقي: تفشي كورونا في السجن المركزي بالعاصمة القطرية الدوحة

+ = -

وكالات:

قالت منظمة “هيومن رايتس ووتش” إن السجن المركزي في العاصمة القطرية الدوحة، شهد تفشي كبير لفيروس كورونا.

وقالت المنظمة الدولية، على موقعها الرسمي، في بيان نقلته شبكة “سكاي نيوز عربية”، إن على سلطات السجون القطرية اتخاذ إجراءات عاجلة لتوفير حماية أفضل للسجناء وموظفي السجون وسط تفشي “كوفيد-19” في السجن المركزي في الدوحة.

وأضافت “على السلطات القطرية أن تخفف عدد السجناء للسماح بالتباعد الاجتماعي وضمان أن يتمكن كل شخص في السجن من الحصول على المعلومات وعلى الرعاية الطبية المناسبة.. على السلطات أيضا وضع بروتوكولات مناسبة للنظافة الشخصية والتنظيف، بما في ذلك توفير التدريب واللوازم مثل الكمامات والمطهّرات والقفازات، للحد من خطر الإصابة بالعدوى”.

من جهته، قال مايكل بَيْج، نائب مدير قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش “على السلطات القطرية أن تتحرك بسرعة لتجنب انتشار أوسع لفيروس كورونا الذي يعرض السجناء وموظفي السجون وسكان الدوحة لخطر العدوى”.

وتابع “يمكن أن تبدأ قطر بإطلاق سراح السجناء المعرضين للخطر مثل كبار السن والمحتجزين بتهم ارتكاب جنح أو جرائم غير عنيفة، وضمان حصول السجناء الباقين على الرعاية الطبية الكافية”.

وقابلت هيومن رايتس ووتش في الأيام الأخيرة ستة محتجزين أجانب، الذين وصفوا تدهور الظروف في السجن المركزي الوحيد في قطر بعد الاشتباه بإصابة عدة سجناء بالفيروس.

المصدر: مصراوي

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر