عودة الذاكرة ليوسف الشريف.. الحلقة الـ25 من “النهاية”

+ = -

بدأت الحلقة الـ25 من مسلسل “النهاية”، بظهور المهندس “زين” يوسف الشريف، وهو ممحي ذاكرته تمامًا، بعدما فعل فيه ذلك بسبب معرفته لأسرار الواحة، حيث عاد لنقطة الصفر مرة أخرى.
ويقابل “زين” مدير الأمن في الواحة، ويتحدث معه حول عمله على درع يقوم بتنفيذه بأسيهات الطاقة، ليظهر “زين” عدم معرفته وهو ما يجعل قائد الأمن يشك فيه ” قاسم”، ويشك في أن من يعمل في الواحة، قد غيرو ذاكرته، وينصحه بعدم شرب العصير، الذي يجعله ينسى كل شئ من حوله.
ويشك “زين” في مدير بالواحة “شاكر”، وفي فكرة العصير الذي يقوم بإعطائه في كل وقت، ليؤكد له بأنه لن يشربه هذه المرة بحجة أن لديه ألم في المعدة، ويظهر خلال الحلقة، أن هذا المشروب يجعله تحت رحمة مديري الواحة.
ويظهر أن هذا العصير يتسبب في تدمير خلايا المخ الخاصة بزين، وعدم تناوله سيجعله يفوق ويعود لأفكاره القديمة، وهو ما يجعل مديري الواحة، بإعطائه لجرعات أكثر عبر الطعام أو الشراب.
ويأتي “قاسم” مرة أخرى لـ”زين”، ويؤكد له بأن العصير الذي يتناوله هو من جعله في هذا العقلية الغريبة التي أصبح بها، وهو ما يجعله مستغرب من هذا الكلام، الذي اعتبره غير واقعي لعدم أستطاعته تذكر أي شى من كلامه.
وتظهر “سوسن بدر”، وهي تتحدث مع أحد رجالها، حول فكرة تأجيل نهاية العالم، بسبب بعض الشكوك الذي حولها بعدما قام رجال الأمن بالتحقيق معه؛ إلا أنها تحدثت عن أن نهاية العالم سوف يظهر فيها المهدي المنتظر بالنسبة لهم، والذي قد حددوا ذلك من ألاف السنين.
تعود الذاكرة من جديد لـ”زين”، والذي يتذكر كل شى حدث له في الواحة، ويقرر عدم شرب العصير مرة أخرى، ويحاول أن لا يلفت الانتباه لشاكر مديره في الواحة، والذي سعى لتغير أفكاره مرة أخرى من خلال العصير، إلا أنها يتحجج بعدم شربه ويوهمه بأنه شربه بالفعل.
وتنتهي الحلقة، بذهاب “زين” لإيداع الإسيهات المنتهية في السلاح الرادع، ليتفاجأ بأن نهاية العالم بعد 7 أيام فقط، بفضل ما حققه من نجاح في تركيبه للإسيهات المعتمدة على الطاقة.

الوسم

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر