المسماري يكشف تفاصيل ما حدث في الساعات الأخيرة بقاعدة “الوطية” وطرابلس

+ = -

توضيحًا لما وقع صباح أمس الإثنين من انسحاب لقوات الجيش الليبي من قاعدة عقبة بن نافع “الوطية” وسيطرة قوات الوفاق عليها قال الناطق باسم القيادة العامة للجيش الليبي أحمد المسماري إنه تقديرًا للموقف وبناء على ما عرضه آمر المنطقة العسكرية الغربية أصدر القائد العام الأمر بالانسحاب من القاعدة.

وأوضح الناطق باسم القيادة العامة في مؤتمر صحفي صباح اليوم الثلاثاء أن قرار الانسحاب تم اتخاذه منذ فترة طويلة ، مضيفًا: “نسحب الأشياء المهمة من قاعدة الوطية منذ نحو 3 أشهر مثل الطائرات والآليات العسكرية ثم صدر قرار القائد العام أمس بسحب الأفراد تحت غطاء جوي”.

المسماري: إعلان دستوري خلال الأيام المقبلة يحقق أحلام الشعب الليبي

وأكد “المسماري” أن قاعدة الوطية ستعود تحت سيطرة الجيش الليبي ولكن ليس باسم تركي كما يتردد الآن وفق قوله ، متابعًا: أن ما حدث صفحة من صفحات المعركة وأن المعركة لم تنته ولن تنته إلا بقطع قرن كل إرهابي بحسب تعبيره ، مشيرًا إلى غارات سلاح الجو على محيط القاعدة مستمرة منذ ساعات.

وكشف عن أن القيادة العامة قررت إعادة تمركز بعض المحاور في طرابلس إلى مواقع ونقاط جديدة ، مؤكدًا أن ذلك في إطار عمليات تكتيكية ومراعاة لظروف أهالي مدينة طرابلس في بعض المناطق ، مطالبًا الشعب الليبي بعدم تفسير ما تتخذه القيادة من تدابير على نحو خاطئ.

واختتم الناطق العام بالقول: “كل ما قمنا به أمس في الوطية واليوم في طرابلس محسوب عسكريًا ومدروس بدقة وسنرد على أي تهديد أمني لقواتنا”.

المصدر: فيتو

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر