الحلقة 27 من «ليالينا».. القبض على إياد نصار

+ = -

بدأت أحداث الحلقة الـ27 من مسلسل “ليالينا”، ببراءة مريم “غادة عادل”، من تهمه الاعتداء على زوجة إياد نصار “هشام”، والتي كانت قد أتهمت بضربها، إلا أن “هشام”، يقوم بالذهاب إلى مكان حبسها، ليقوم بعدها بالاعتراف على نفسه، ويبلغ الشرطة بأنه هو من قام بضرب زوجته، لتخرج بعدها “مريم” من محبسها، ويتم وضعه هو في السجن.
تستكمل الحلقة، بحالة حزن شديدة من قبل “جميلة” ابنة “هشام” والتي تقدم شخصيتها “رنا ريس”، ليقوم عمها “جلال” خالد الصاوي، بتأجير شقة صغيرة لها، لتسكن فيها، بعدما دخل والدها الحبس، ويختار “جلال”، مكان الشقة بالقرب من “روقية” صابرين، ليكون قريبًا منها.
وتتواصل الأحداث، باستفزاز “راضي” نجل “روقية”، بعد أن يتحدث معه أحد الأشخاص في منطقتهم، حولها، ليؤكد بأنه كثيرًا ما يراها وهي مع شخص ما، وهو “جلال”، ليقوم بالخناق معها وتحدث بينهما خلافات.
كما تشهد الحلقة مشاجرة كبيرة بين “رقية” وابنها “راضي” بسبب اتهاماته لها بالحديث مع “جلال”، وهو ما يدخلها في حالة حزن وخناق شديدة، لتترك له المنزل وتذهب إلى عملها في المصنع وتتشاجر مع بدرية “نهى عابدين”؛ بسبب تأخيرها على العمل، لتترك لها المصنع وتخسر وظيفتها.
وتستكمل الحلقة بالإفراج عن هشام لعدم وجود أدله ضده، في قضيته مع زوجته الثانية وهي الشروع في قتلها، لكنه وقع في مشكلة أخرى وهي مناقشته للعمل مع عصابة تجارة العملة والمخدرات، ليقوم الظابط بالحصول منه على تفاصيل عملهم، وكذلك الاتفاق على محاولة إيقاعهم في المشاكل والقبض عليهم.
وتنتهي الأحداث بحالة تعب شديدة لـ”روقية” لما حدث لها من قبل مع نجلها “راضي”، وكذلك بعد تركها للمصنع التي تعمل فيه.
تدور أحداث المسلسل من فترة الخمسينات حتى الثمانينات، حيث يدور صراع كبير بين عائلتين وتتصاعد الأحداث، وحول قضايا العملة والمخدرات، وكذلك الحياة الاجتماعية للأفراد ومشاكلهم الحياتية.
المسلسل من بطولة غادة عادل، إياد نصار، خالد الصاوي، صابرين، من تأليف أحمد عبد الفتاح، وإخراج أحمد صالح.

الوسم

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر