أرباح “أوراسكوم كونستراكشون” تتراجع 26% خلال الربع الأول من 2020

+ = -

كتب- مصطفى عيد:

أظهرت نتائج أعمال شركة أوراسكوم كونستراكشون، انخفاض صافي أرباح الشركة خلال الربع الأول من العام الجاري بنسبة 26.1% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وبحسب القوائم المالية المجمعة للشركة والتي أرسلتها للبورصة المصرية اليوم الخميس، حققت أوراسكوم كونستراكشون صافي أرباح بقيمة 24.9 مليون دولار خلال الربع الأول من العام الجاري مقابل 33.7 مليون دولار خلال نفس الفترة من عام 2019.

ويأتي ذلك رغم ارتفاع قيمة إيرادات الشركة خلال الربع الأول من عام 2020 إلى 827.6 مليون دولار مقابل 705.6 مليون دولار في نفس الفترة من العام الماضي بنسبة زيادة 17.3%.

ولكن تكاليف الإيرادات ارتفعت أيضا لتسجل 735.5 مليون دولار في الربع الأول بنسبة زيادة بنسبة 19.7%، وأيضا ارتفعت المصروفات العمومية والإدارية والتسويقية إلى 41.2 مليون دولار بنسبة زيادة 9.6%.

كما حققت الشركة خسائر في إيراداتها من الشركات التي تستثمر بها بقيمة 11.6 مليون دولار خلال الربع الأول مقابل أرباح بقيمة 8.7 مليون دولار في نفس الفترة من العام الماضي.

وقالت الشركة في بيان لها اليوم، إنها حققت زيادة في قيمة المشروعات تحت التنفيذ المجمعة بنهاية مارس الماضي بنسبة 24.1% على أساس مقارنة سنوي بقيمة 5.4 مليار دولار.

وأضافت أن قيمة المشروعات تحت التنفيذ، بعد إضافة حصة 50% من مجموعة BESIX، زادت أيضا بنسبة 13.3% في نهاية مارس، على أساس مقارنة سنوي إلى 7.9 مليار دولار في 31 مارس 2020.

وذكرت الشركة أن قيمة العقود الجديدة المجمعة زادت بنسبة 24.7% خلال الربع الأول على أساس مقارنة سنوي إلى 599.2 مليون دولار، وزادت العقود الجديدة المتوقعة بعد إضافة حصة 50% من مجموعة BESIX بنسبة 10.5% على أساس مقارنة سنوي لتصل إلى 946.9 مليون دولار.

وحققت مجموعة BESIX إجمالي 4.6 مليار يورو لقيمة المشروعات تحت التنفيذ المستقلة، وأضافت عقودا جديدة بقيمة 634.5 مليون يورو في الربع الأول من عام 2020، وفقا للبيان.

وقالت الشركة إن تأثير تداعيات أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد في نتائج أعمال الربع الأول من عام 2020 كان محدودا، ومن المتوقع أن ينعكس بشكل أوضح على نتائج الربع الثاني.

وقال أسامة بشاي الرئيس التنفيذي للشركة: “تستند نتائج الربع الأول من عام 2020 إلى الكفاءة التشغيلية والموقف المالي للمجموعة التي تم الإعلان عنهما في النتائج المالية لسنة 2019، وهو ما يدعم موقفنا لمواجهة التحديات الحالية المتأثرة بكوفيد 19”.

وأضاف أن “مستوى قيمة المشروعات تحت التنفيذ وصافي السيولة النقدية جزء أساسي في إجراءاتنا المطلوبة خلال هذه الفترة”.

وذكر بشاي: “أكدنا تركيزنا على العناصر المهمة لأعمالنا مثل تنفيذ المشروع، والتحصيلات والتدفقات النقدية، وضبط التكلفة، والسعي الانتقائي لمشاريع جديدة عالية الجودة. بالإضافة إلى ذلك ساعدت خبراتنا السابقة في الإدارة في ظل عدم وضوح الرؤية لمواجهة مثل تلك الظروف الحالية”.

وأعرب بشاي عن ثقته من استمرار مشروعات الشركة الحالية والمستقبلية بالأسواق التي تعمل فيها، وذلك لأهمية تلك المشروعات في مجالات البنية التحتية والتنمية الصناعية والتجارية.

وبخصوص فيروس كورونا، قال بشاي: “سلامة ومصلحة موظفينا ومجتمع أعمالنا على رأس أولوياتنا. ومن هذا المنطلق اتخذنا عددا من الخطوات الفورية بالتنسيق مع العاملين لدينا وعملائنا والسلطات ذات الصلة لضمان اتخاذ الإجراءات الاحترازية في مواقعنا ومكاتبنا وفقا لأعلى المعايير”.

وقالت الشركة إنه تم إنشاء فرقة عمل لتقييم تأثير وخلق خطة استباقية لمعالجة آثار أزمة فيروس كورونا، حيث تقوم فرقة العمل بتقييم التطورات باستمرار والتكيف معها، مع اعتبار الصحة والسلامة على رأس أولوياتها.

وأضافت أن غالبية المشروعات التي تعمل بها الشركة يتم تنفيذها حاليا وفقا لمخططات تنفيذها، وذلك في ظل توقف التنفيذ في بعض المشروعات لفترة وجيزة خلال الربع الثاني من عام 2020 لاتخاذ إجراءات تطهير المواقع والمعدات وأماكن الإقامة.

وأشارت الشركة إلى أنه يتم اتباع إرشادات صارمة للصحة والسلامة بمواقع الشركة بما في ذلك الابتعاد الجسدي والاستخدام الإلزامي لمعدات الحماية والمطهرات وتوافر المراكز الطبية، بالإضافة إلى أنه تتم مراقبة سلاسل التوريد لشركات المجموعة عن كثب.

وأوضحت الشركة أنها تواصل جهودها لضبط التكلفة مع التركيز في المحافظة على النقدية وتحصيلها، بالإضافة إلى ذلك تتمتع الشركة بوضع نقدي صافي يبلغ 114.3 مليون دولار في نهاية مارس الماضي، ولديها إمكانية الوصول إلى خطوط ائتمانية مباشرة إضافية كافية تزيد عن 500 مليون دولار.

المصدر: مصراوي

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر