إصابة صابرين بالسرطان.. الحلقة الـ28 من «ليالينا»

+ = -

بدأت أحداث الحلقة الـ28 من مسلسل “ليالينا”، بشعور “روقية” صابرين، بحالة تعب شديدة، وذلك بعد خناقتها مع “بدرية” نهى عابدين، والتي تركت لها المصنع، الذي يعملان فيه، حيث يغمى عليها وتذهب إلى الطبيب الذي يخبرها بأصابتها بمرض السرطان.
تدخل صابرين في حالة بكاء شديدة، لتتذكر كل المأسي التي مرت بها، والمشاكل التي وقعت فيها منذ استشهاد زوجها في حرب أكتوبر 1973، وبتر ساق نجلها، وهو ما يجعلها تشعر بنهاية العالم بالنسبة لها، إلا أنها تتمالك نفسها في النهاية.
وتستكمل الأحداث، بافتتاح “جلال” خالد الصاوي، مشروعه الخاص في الحارة التي يسكن فيها “راضي” ميدو عادل، ووالدته صابرين، حيث قام بافتتاح مشروع مخبز للحلويات، ليقوم بدعوة “رقية” وأسرتها للعمل معه مقابل أجر مادي لكليهما.
وتتواصل الأحداث، بمساعدة “هشام” أياد نصار، للشرطة حتى يخرج من مأزق تعاونه مع العصابة التي يترأسها الفنان أشرف زكي، حيث يقوم بأعطائهم كافة المعلومات التي تفيدهم للقبض عليه، وفي المقابل ينجح “هشام”، بأخذ قرار علاج ابنته “جميلة” رنا رئيس على نفقة الدولة.
وتستعد “جميلة” ومعها نجلتها للسفر إلى خارج البلاد، لتدخل في مرحلة العلاج الأخيرة، حتى يعود لها بصرها الذي ضاع بعد الحادث الأليم الذي حدث لها برفقة ميدو عادل، الذي فقد ساقه فيه هو الأخر بعدما كان يعمل على سيارة تاكسي ويقوم بتوصيلها.
وتنتهي الحلقة بتفكير “فاروق” سناء شافع الصديق المقرب لـ”جلال” بالزواج من فتاة صغيرة في السن، وينصحه “جلال” بالتفكير في قرار زواجه لفارق السن.
مسلسل “ليالينا 80” بطولة إياد نصار، غادة عادل، صابرين، خالد الصاوى، محمد الشقنقيرى، نهى عابدين، ميدو عادل، محمد على رزق، هاجر الشرنوبى، نورهان، محمد رشاد، منة عرفة، هشام الشاذلى، رنا رئيس وعدد آخر من الفنانين الشباب، وتدور أحداثه في إطار اجتماعي خلال فترة الثمانينيات.

الوسم

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر