العيدية في زمن كورونا.. تراجع الطلب على “الفكة الجديدة” بالبنوك

+ = -

كتبت- منال المصري:

تراجع طلب المواطنين، على النقود الجديدة “الفكة” من البنوك خلال موسم العيد هذا العام، ضمن تداعيات فيروس كورونا.

وقال مسؤولون بالبنوك، لمصراوي، إن زيادة هموم ومخاوف المواطنين من فيروس كورونا وتداعياته السلبية على حياتهم أدى إلى تراجع الطلب على الفكة من النقود الجديدة لأول مرة في البنوك بغرض العيدية بمناسبة عيد الفطر.

وقال مسؤولو الفروع في بنوك عامة وخاصة، إن جميع الفروع تسلمت حصتها من النقود الجديدة، والفكة خلال النصف الثاني من رمضان بهدف تدبيرها للعملاء في حال طلبهم استبدال نقود قديمة بالجديدة بمناسبة موسم العيدية.

وتعمل البنوك على تدبير النقود الجديدة كل عيد فطر أو أضحى من فئات الخمس جنيهات، وعشر جنيهات، والعشرين جنيها، والخمسين جنيها، ومائة جنيه، للحفاظ على عادات المصريين في صرف العيدية من النقود الجديدة.

وقال عبد النبي محمد مدير فرع في أحد البنوك العامة الكبرى، إن البنك تلقى حصته من فكة النقود الجديدة من أسبوعين لتدبيرها للعملاء في حال طلبهم بمناسبة عيد الفطر، لكن تم رصد انخفاض الطلب بين العملاء على طلب الفكة الجديدة مقارنة بالأعوام السابقة.

وأشار إلى أن البنك يدبر النقود الجديدة لعملاء أو غير عملاء البنك عبر استبدال العميل بعض النقود القديمة بأخرى جديدة .

وأوضح عبد النبي أن البنك يدبر الفئات المختلفة من فكة النقود الجديدة بداية من 5 جنيهات و10 جنيهات و20 جنيها و50 جنيها و100 جنيه ولكن أكثر الطلبات تدور حول أول ثلاث فئات من فكة 50 جنيها.

وقال سامح حسني مدير فرع في أحد البنوك الخاصة الكبرى، إن طلب العملاء على النقود الجديدة بدأ خلال الأيام الماضية ولكن حجم الإقبال منخفض على فكة العيد بسبب الظروف الراهنة من فيروس كورونا.

وأشار إلى أن رصيد الفكة من النقود الجديد لم يتم سحبه بالكامل من العملاء لأول مرة مقارنة بالسنوات الماضية التي كانت تشهد عجز في تدبيرها لارتفاع الطلب عليها.

المصدر: مصراوي

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر