عالم يتمكن من عرض صورة للكون فى وضع ثنائى الأبعاد 2D

عالم يتمكن من عرض صورة للكون فى وضع ثنائى الأبعاد 2D
+ = -

توصل الدكتور “كوستاس سكينديريس” رئيس قسم الرياضيات التطبيقية والفيزياء النظرية بجامعة “ساوثهامبتون” بانجلترا، لطريقة تتيح رؤية الكون فى الواقع ثنائى الأبعاد 2D.

ووفقا لموقع “مترو”: فقال الباحث عن هذه الدراسة “وفقا لنظرية التصوير المجسم كل شىء نسمعه أو نراه أو نشعر به فى الواقع يأتى من حقل ثنائى الأبعاد مسطح، مثل الصورة العاكسة ثلاثية الأبعاد الموجودة على بطاقة الائتمان.

يتم تشفير العالم ثلاثى الأبعاد الذى نعيش فيه فى الكون ثنائى الأبعاد الحقيقى وهو مثل مشاهدة فيلم ثلاثى الأبعاد على شاشة ثنائية الأبعاد، وهذه الطريقة تعيد تعريف الطريقة التى نفكر بها فى الكون، فهذا يؤدى إلى تقنيات جدية بنفس الطريقة التى أدت بها نظريات “اينشتاين” فى النهاية إلى اكتشافات مثل GPS.

تقترح النظرية أنه يمكن التفكير أن أى مساحة ثنائية الأبعاد والطبيعة هى فقط التى تكون ثلاثية الأبعاد، والتفكير فى الكون كصورة ثنائية الأبعاد سيتيح للعلماء الجمع بين فكرتين مهمتين ميكانيكا الكم والنسبية العامة.

فى عام 2017 قام ” سكينديريس” وفريقة فى تحليل بداية الكون الذى مازال قابلا للاكتشاف مستخدمين فكرتهم.

ويضيف ” سكينديريس” أن الفكرة القائلة بأن كل شئ نراه غير حقيقى جاء من ثقوب سوداء، وهى كائنات لها مجال قوى لا يمكن لأى شئ حتى الضوء الهروب منه”.

وعند تحليل هذه الثقوب من حيث ميكانيكا الكم يقول ” سكينديريس” : “الثقوب السوداء ميكانيكيا تتصرف كما لو كانت الأجسام الساخنة ولكن فى بعد واحد أقل وأدى ذلك إلى الاقتراح بأن الطبيعة ثلاثية الأبعاد.

ويعتقد ” سكينديريس” أن المزيد من الدراسة بهذا الشكل سيؤدى إلى نقلة نوعية فى طريقة تفكيرنا فى الكون، فيمكن أن تسمح لنا النظرية بتحليل وإيجاد إجابات لأسئلة مثل ما حدث قبل الانفجار الكبير.

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر